محمد الياسري: رواتب رفحاء هي مستحقات الى من تضرر من نظام صدام

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 10:54 صباحًا
محمد الياسري: رواتب رفحاء هي مستحقات الى من تضرر من نظام صدام

أكد أمين عام تجمع رفحاء، محمد الياسري، أن “رواتب رفحاء هي مستحقات الى من تضرر من نظام صدام لأنهم قضوا العمر في سجون معتقل رفحاء وضاعت عليهم فرصة التعليم والتعيين وممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

واضاف الياسري في تصريح لـNRT عربية اليوم 16 تموز 2017 أن “هنالك أعدادا كبيرة قبلت السفر الى اميركا واوربا واستراليا وهذا حق ايضا من حقوقهم لانهم لا يريدون البقاء في المخيمات واستمروا بالمعارضة لحكم صدام حتى ازاحته من الحكم “بحسب تعبيره.

وأوضح الياسري أن “القانون شرعي لكن هنالك أعداد كبيرة استغلت الموضوع وسجلوا اسماءهم مع اسماء الرفحاويين حتى وصل العدد الى 70 ألف مسجل في قانون رفحاء لكن العدد الحقيقي هو 35 ألف محتجز وبقى في المخيم قرابة الـ 5 آلاف محتجز قضوا 13 عاما في الخيم او عادوا الى العراق بعد العفو الذي اصدره صدام عن الرفحاويين”.

واكمل الياسري قائلاً إن “الحملة التي تشن علينا يجب ان تكون على حساب جماعة الانفال وحلبجة والصحوة ايضاً والبعثيين والفدائيين الذين وصلت أعدادهم الى عشرات الالاف جميعهم ياخذون رواتب تقاعدية وهو غير منتمي لكل المجاميع أعلاه” وفق تعبيره.

واضاف الياسري أن “عدد الرفحاويين الذين يتقاضون الرواتب والمخصصات هم فقط 25 الف وإلى هذه اللحظة لم تصادق اللجان على باقي الاعداد”، مؤكدا أن “هنالك تلاعبا بأسماء المسجلين”.

واكمل الياسري حديثه أن “الحملة التي اطلقها الناشطون والاعلاميون هي تستهدف شريحة واحدة واستهداف للمجاهدين ضد نظام صدام ” حسب تعبيره.

وكان ناشطون مدنيون واعلاميون ومدونون في مواقع التواصل الاجتماعي قد اطلقوا هاشتاك باسم #قانون_رفحاء_باطل لايقاف الرواتب التي يتقاضاها العراقي الذي يقيم خارج العراق ويحمل الجنسية الاجنبية ويبلغ راتب كل واحد منهم مابين المليون والمليون وثمنمائة الف دينار عراقي.

من حسام الكعبي

كلمات دليلية
رابط مختصر