صحيفة أميركية: داعش فقد الخلافة للأبد لكن هذا ليس نهاية القصة

ذكرت صحيفة “لوس أنجلوس تايمز” الأميركية أنه في الوقت الذي يشن فيه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في العراق وسوريا ضربات قاسية ضد تنظيم داعش، إلا أن “التنظيم لا يزال يشكل تهديدًا قويًا”.

وأضافت الصحيفة في عددها الصادر ،السبت الماضي، أنه “في عام 2014، وفي ظل سيطرة تنظيم داعش على الموصل في العراق والرقة في سوريا، كان التنظيم في أوج قوته وأخضع الملايين لحكمه، وأرسل عناصره للقيام بعمليات في عواصم أوروبا.

وتابعت أنه “الآن، قد يبدو أن هناك (دولة إسلامية)، ولكنها دولة بلا جنسية، وهي محاصرة إلى حد كبير في الموصل، وفي عاصمة التنظيم الفعلية في الرقة، ولكن المراقبين يحذرون منذ فترة طويلة من أن أيديولوجية التنظيم الفظيعة لا تزال حية جدًا، إلى جانب قدرته على تهديد المنطقة والعالم بشكل واسع”.

ونقلت الصحيفة عن الخبير في شؤون التنيمات المتطرفة،حسن حسن، الذي يعمل في معهد التحرير الذي يتخذ من واشنطن مقرًا له، قوله إن “التنظيم في طريقه إلى فقدان الخلافة للابد، لكن هذا ليس نهاية القصة، إنها قصة مختلفة الآن، مع مؤامرة مختلفة”.

واشارت الصحيفة إلى أن “معركة الموصل التي استمرت تسعة أشهر، حيث قامت القوات العراقية بتطهير المعاقل الأخيرة للمتشددين في النصف الغربي من المدينة، قد خلفت ثمنًا هائلًا في ثاني أكبر المدن العراقية، سواء في الأرواح المفقودة أو على مستوى الدمار الهائل.

التعقيبات

أضف تعليقك