تحذير من دخول العراق بأزمة أمنية

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 10:22 صباحًا
تحذير من دخول العراق بأزمة أمنية

حذرت اطراف سياسية عراقية ودولية من دخول العراق في أزمة اطلق عليها بــ”أزمة ما بعد تحرير الموصل من عصابة “داعش” الارهابية بسبب انتشار الجماعات المسلحة المنفلتة.

وعقب تحذير الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيرس من تفاقم الوضع بالعراق عقب الانتهاء من معركة استعادة الموصل، تخوف الكثير من المراقبين والقادة السياسيين في العراق من عودة البلاد الى ازمة طائفية شبيهة بالأزمة التي سهلت من دخول عصابة “داعش” الارهابية في المدن الغربية، في عهد حكومة رئيس الحكومة السابق نوري المالكي.

وقال جوتيرس في جلسة لمجلس الامن الدولي ان الوضع بالعراق غير مستقر امنيا ويحتاج الى معالجة في الملف الامني، حيث يعاني العراق من انتشار الجماعات المسلحة التي تربك الوضع الامني، داعيا الى معالجتها.

وتخوف النائب في البرلمان العراقي حامد المطلك من دخول العراق بازمة جديدة تتهيأ لها الظروف ما بعد تحرير الموصل، مؤكدا انها ستكون خطيرة على وضع البلد.

واردف المطلك الذي ينتمي الى محافظة الانبار التي ما يزال عدد من مدنها خاضعة لسيطرة الارهاب، الامر يحتاج الى معالجة اسباب سقوط الموصل ومحاسبة الاطراف المعنية بهذه القضية.

وكانت الموصل وقبلها مدن اخرى منها الفلوجة والرمادي وصلاح الدين، سقطت في عهد حكومة نوري المالكي السابقة منذ مطلع 2014.

وشدد النائب المطلك انه لا بد من منح سكان الموصل حقوقهم ورعايتهم بطريقة تعوضهم عن ما لحق بهم من تأثير نفسي واجتماعي خلال سنوات دخول العصابة الارهابية وسيطرتها على مدينتهم، مبينا ان المعركة ادت لقتل الالاف من العسكريين، وكذلك المدنيين من سكان الموصل الذين تعرضوا لتجاوزات وانتهاكات لحقوق الانسان على ايدي جماعات وميليشيات اجرامية.

رابط مختصر