الضباط الدمج … ظاهرة تفتك بقوى الأمن العراقي

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 12 يوليو 2017 - 4:02 مساءً
الضباط الدمج … ظاهرة تفتك بقوى الأمن العراقي

كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان العراقي النائب حاكم الزاملي عن التحصيل العلمي لقائد الشرطة الاتحادية في العراق الفريق الركن رائد شاكر جودت، الذي تولى أحد محاور معركة الموصل.

وسبق لجودت أن واجه اتهامات من جهات حكومية رسمية بارتكاب انتهاكات واسعة لحقوق المدنيين في الموصل.

وقال الزاملي وهو ينتمي للتيار الصدري في تصريحات صحافية، إنه حقق في الخسائر البشرية للقوات الأمنية فلاحظ أن الشرطة الاتحادية خسرت المئات من الجنود في الحرب ضد تنظيم “داعش” على العكس من جهاز مكافحة الإرهاب، وهو ما عزاه إلى التهور في القيادة من قبل قائد الشرطة الاتحادية، وعدم إلمامه بأصول الحرب.

واستغرب الزاملي من إعطاء هكذا منصب حساس في المنظمة العسكرية العراقية لشخص لم يتخرج من الكلية العسكرية ولا كلية القيادة ولا الأركان، ليتحصل على رتبة الفريق الركن، فضلًا عن قيادته محور الشرطة في معركة الموصل الفاصلة.

وكشفت المصادر أن جودت لم يحصل على أي شهادة علمية، وإنما خريج المعهد الفني، المتخصص عادة في تدريب الحرفيين ومتخصصي الأعمال اليدوية.

الضباط الدمج … ظاهرة تفتك بقوى الأمن العراقي

وعانت مختلف القوى الأمنية في العراق من ظاهرة الدمج وهي تعني إعطاء رتب عسكرية إلى الأحزاب المتنفذة والمليشيات المسلحة لتوزيعها على عناصرها الذين لم يدخلوا الكلية العسكرية كترضية ضمن التوافقات في العملية السياسية في العراق.

وشهد العراق أكبر عملية عام 2008 عندما دخلت مليشيا بدر وجيش المهدي في العملية السياسية بعد قتال بعضهم ضد القوات الأمنية، وهو ما شكّل موجة كبيرة في إدخال عناصر تلك الفصائل في القوات العراقية الرسمية الجيش والشرطة.
وكان نائب رئيس الجمهورية العراقي أسامة النجيفي اتهم مؤخرًا الشرطة الاتحادية باستخدام أسلحة ثقيلة وتدمير البنية التحتية لأحياء مدينة الموصل، ما أسفر عن مقتل الكثير من المواطنين المحاصرين.

وأكد النجيفي، أن قوات الشرطة الاتحادية لم تكن منضبطة وأسهمت بتدمير الكثير من البنية التحتية في المدن التي دخلتها، بسبب استخدامها أسلحة ثقيلة كالصواريخ والراجمات والمدفعية، وهو ما تسبب بهدم أعداد هائلة من منازل المواطنين، فضلًا عن مقتل الكثير منهم.

وبث ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مرئيًا مسربًا لقائد الشرطة للفريق رائد شاكر وهو يتحدث عن إبادة مدينة الموصل باستخدام الصواريخ وجعلها ترابًا”، حسب قوله.

رابط مختصر