فصائل المعارضة السورية تعلن إسقاط مقاتلة تابعة للنظام السوري

مشاهدة
أخر تحديث : الثلاثاء 11 يوليو 2017 - 11:02 مساءً
فصائل المعارضة السورية تعلن إسقاط مقاتلة تابعة للنظام السوري

أعلن فصيلان في المعارضة السورية إسقاط طائرة حربية تابعة للقوات النظامية السورية الثلاثاء قرب منطقة يشملها وقف إطلاق النار في جنوب البلاد وهو ما أكده المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأصدر فصيلا “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو” اللذان يقاتلان في جنوب شرق سوريا بيانا مشتركا الثلاثاء أكدا فيه أنهما أسقطا الطائرة.

وأفاد فارس المنجد، مدير المكتب الإعلامي لقوات الشهيد أحمد العبدو أن الطائرة أسقطت من قبل المضادات الأرضية التابعة لنا وهوت في مناطق سيطرة النظام، مشيرا إلى عدم توافر معلومات بشأن مصير الطيار.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان من ناحيته أن مقاتلي المعارضة استهدفوا الطائرة قرب قرية تقع بين محافظتي ريف دمشق والسويداء.

والسويداء مشمولة في اتفاق لوقف إطلاق النار تم التوصل إليه عبر مفاوضات جرت بين الولايات المتحدة وروسيا والأردن حيث دخل حيز التنفيذ الأحد.

وأسفر الاتفاق عن هدوء نسبي شهدته معظم مناطق المحافظات التي شملها وهي درعا والقنيطرة والسويداء، رغم تقارير بوقوع أعمال عنف.

وشنت القوات الحكومية هجوما في السويداء الاثنين على “جيش أسود الشرقية” و”قوات الشهيد أحمد العبدو” في اشتباكات استمرت الثلاثاء على عدد من التلال والقرى في أنحاء المحافظة، بحسب ما أفاد المرصد وفصائل المعارضة.

وأعلن مدير المرصد رامي عبدالرحمن أن قذيفتين سقطتا في مدينة درعا دون تسجيل ضحايا.

وقتل أكثر من 320 ألف شخص في سوريا منذ اندلع النزاع في آذار/مارس 2011 عقب خروج تظاهرات تطالب بإصلاحات تعرضت لقمع دام من قبل النظام.

وفشلت عدة اتفاقات تم إبرامها لوقف إطلاق النار على مدى الأعوام الماضية في إنهاء الحرب.

واعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، الإثنين، أنّ اتفاق الهدنة، الذي أعلنه الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأميركي دونالد ترامب في جنوب غربي سوريا ليس ملزما لطهران.

وقال إن إيران لن تكون ضامنة للاتفاق الأمريكي الروسي، وستستمر في التشاور مع موسكو، بموجب التفاهمات التي تمّ التوصل إليها في محادثات أستانة الخاصة بالأزمة السورية.

وتابع المتحدث الإيراني “يمكننا أن نقبل بهذا الاتفاق في حال تمّ تعميمه على سائر الأراضي السورية، وفي حال تمّ دعم التفاهمات التي حصلت في أستانة حول مناطق خفض التوتر”.

رابط مختصر