علماء المسلمين في الموصل: لاقيمة للمدينة بدون المسيحيين

بحث بطريرك الكلدان في العراق والعالم، لويس رفائيل ساكو، السبت، مع رئيس منتدى علماء الموصل المسلمين، صلاح ساير العبيدي، اوضاع مدينة الموصل والانتصارات التي حققتها القوات الامنية في استعادة المدن والاقضية من سيطرة تنظيم داعش.

وذكر ساكو في بيان، اليوم (8 تموز 2017)، تلقت NRT عربية نسخة منه، ان العبيدي عبر عن تقدير المنتدى لمواقف البطريرك الإنسانية والوطنية، بالاضافة الى التطرق لشؤون البلاد ووضع الموصل، مؤكدا على ضرورة عودة المسيحيين اليها، والعمل من اجل تجديد الخطاب الديني وتبني الاعتدال ونبذ الخطاب الديني التحريضي والخروج من الادبيات القديمة العقيمة”، واضاف انه “لاقيمة للمدينة بدون المسيحيين”.

واضاف البيان ان بطريركية الكلدان في العراق تنتقد بشدة الاصوات التي هاجم بطريرك الكلدان (في اشارة الى المشاركين بمؤتمر بروكسل من الاحزاب المسيحية)، مشيرا الى انه “لا داعي لإلصاق الاتهامات ببطريك الكلدان او بالكنيسة الكلدانية بالعمالة للحكومة العراقية ولإقليم كردستان لأنه لم يشارك في المؤتمر”.

وجاء في البيان ايضا ان “اتهام الكلدان بسرقة نصيب الاخرين من المساعدات هو محض افتراء، مضيفا أن الكلدان استلموا مليونين و160 دولارا مخصصة نصا لقصبة تللسقف واستلمتها لجنة اعمار قصبة تللسقف، والاخرون استلموا نفس المبلغ وقبل الكلدان!”.

وعبر البيان بالقول ان البطريرك طوال مسيرته، مستقل ويعمل لصالح العام، وانه وقف في وجه الخطاب الديني التحريضي.

وكان بطريرك الكلدان في العراق والعالم، لويس رفائيل ساكو، قد رفض عبر بيان له، الاثنين الماضي، ما تمخض عن قرارات في مؤتمر بروكسل الاخير، الذي عقدته سبعة احزاب مسيحية بداية الشهر الجاري، معتبرا ان بحث قضايا العراق خارج البلاد من قبل اي مكون “انفلاتا”، حسب تعبيره.

7total visits,2visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: