نساء في تنظيم داعش يستخدمن أبناءهن دروعا بشرية في الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 8 يوليو 2017 - 6:25 مساءً
نساء في تنظيم داعش يستخدمن أبناءهن دروعا بشرية في الموصل

في مشهد يرتجف له الانسان، شرعت “امهات” من تنظيم داعش في استخدام أبنائهن كدروع بشرية في تكتيكات جديدة في حرب الموصل.

وذكرت صحيفة (ذا صن) البريطانية في عددها الصادر، اليوم السبت، 8 تموز 2017 أن” ضابطا من الجيش العراقي رصد عددا من الاطفال في اماكن مستهدفة عسكريا، وقد تبين ان الاطفال أبناء لهن وهذا لم يردعهن من استخدامهم كدروع وقد استخدموا في الاشهر الماضية المدنيين كدروع لإبطاء تقدم القوات العراقية.

واضافت الصحيفة أن “هناك مشاهد مصورة تفيد بان الجهاديات والانتحاريات الان تحاربن وابناءهن بجانبهن، واتضح هذا بعدما تمكن ضباط من التدقيق في مشاهد اخذت من السماء من الخطوط الامامية”.

ونقلت الصحيفة عن الفريق في الجيش العراقي، سامي العريبي، تأكيده أن هذا المشهد يجعلنا نتردد في استخدام الغارات الجوية لاستهداف تجمعاتهم ولولا هذا لتمكنا من إنهاء المعارك خلال ساعات”.

يذكر ان تنظيم داعش لجأ في الاونة الاخيرة الى استعمال المدنيين كدروع بشرية لإبطاء تقدم القوات العراقية في مدينة الموصل.

واستعادت القوات الأمنية مؤخرا، نحو 99% من مناطق أيمن الموصل، بعد الانتهاء من استعادة الجانب الأيسر بالكامل في 24 كانون الثاني الماضي، وذلك ضمن عمليات “قادمون يا نينوى” التي تهدف لإخراج عناصر تنظيم داعش من آخر أكبر معقل له في البلاد.

رابط مختصر