الرئيسية / أخبار الإقتصاد / الكهرباء تنفي أي صلة لها بعقد مجلس البصرة مع شركة إماراتية

الكهرباء تنفي أي صلة لها بعقد مجلس البصرة مع شركة إماراتية

نفت وزارة الكهرباء، السبت، ان تكون لها اي صلة بالعقد الذي ابرمه مجلس محافظة البصرة مع شركة “دوا جميح” الاماراتية.

وقال بيان لوزارة الكهرباء اليوم (8 تموز 2017) اطلعت عليه NRT عربية، ان دور الوزارة في العقد الذي ابرمه مجلس محافظة البصرة مع شركة داو الجميح الإمارتية عام 2013 لشراء الطاقة الكهربائية من الوحدات التوليدية الغازية في محطة الهارثة الاستثمارية، التي تبلغ قدرتها (100) ميكاواط يتمثل في استلام الطاقة المنتجة وتوزيعها في المحافظة.

واشار البيان الى ان “سعر شراء الطاقة الكهربائية للشركة الاماراتية قد سدد خلال السنوات الماضية من تخصيصات البترودولار الخاصة بمحافظة البصرة، ولم يكن لوزارة الكهرباء اي صلة بإعداد العقد او تدقيقة او تسديد مبالغه، كوّن هذا الامر لا يعنيها، فضلا عن كونه ليس من صلاحيتها، باعتبار المحافظة ومجلسها جهة مستقلة عن الوزارة إدارياً ومالياً”.

وحول تجديد العقد من قبل محافظة البصرة مع ذات الشركة بطاقة 120 ميكاواط، قال البيان، ان “الوزارة وضمن مساعيها لإسناد أبناء البصرة والمحافظات الجنوبية، وبسبب عدم وجود سيولة مالية لدى محافظة البصرة، وافقت على تسديد قيمة الطاقة المنتجة من واردات الجباية، عند تحقق هذه الواردات، ولا توجد لدى الوزارة صلاحية لتدقيق او المصادقة على عقد أبرمته جهة غير تابعة لوزارتنا”، مبينا ان “وزارة الكهرباء لا تؤكد او تنفي شبهات الفساد التي تم اثارتها لان ذلك ليس من واجبها”.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العراق يوقع اتفاقيات اقتصادية بملايين اليوروهات

وقعت الحكومة العراقية والاتحاد الأوروبي عدة اتفاقيات تتعلق بدعم مشاريع الإعمار في عموم البلاد عبر ...

%d مدونون معجبون بهذه: