معصوم يقلل من شأن دور سليماني في العراق

اعلن الرئيس العراقي، فؤاد معصوم في مقابلة مع صحيفة عكاظ السعودية حول دور قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، ان: “ما يقال عن سليماني وتصرفه في بغداد غير دقيق. أما التقاط صور له في مكان معين فليس معنى ذلك فعلا أنه في المكان المحدد. والصور تنشر بأشكال مختلفة وبشروحات مختلفة”.

وبرر الرئيس العراقي للصحيفة عمل سليماني مستشارا لدى وزارة الدفاع العراقية، قائلا :” لدينا مستشارون (عسكريون) من أمريكا وفرنسا وتركيا وإيران، ولا بد من الاستفادة من خبراتهم”…” سليماني مستشار، وليس موظفا دائما”.

أما فيما يتعلق بقانونية الحشد الشعبي، ودوره في القتال الدائر ضد تنظيم داعش الإرهابي ومصيره بعد القضاء على التنظيم في العراق، فأفاد معصوم لمحاوره بأن وجود الحشد الشعبي قانوني مؤكدا أن من يرسم سياسة العراق هو مجلس الوزراء والمؤسسات الرئاسية وليس أي جهات أخرى.

وأوضح أن “وجود الحشد الشعبي في البداية كان ضروريا، لأن بغداد وكثيرا من المدن مهددة من الجماعات الإرهابية. وفي مثل هذه الحالات يكون هنالك نفير وطني عام، وهذا يحدث في أي بلد يواجه تهديدات”، مشيرا إلى أنه بعد القضاء على تنظيم داعش لا بد من بحث كيفية التعامل مع الحشد الشعبي.

40total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: