الرئيسية / أخبار العراق / قاض اتحادي يحسم ملف كورد ومسيحيين اعتقلوا في امريكا

قاض اتحادي يحسم ملف كورد ومسيحيين اعتقلوا في امريكا

افادت تقارير صحفية بان قاضيا اتحاديا أوقف ترحيل كل المواطنين العراقيين ومعظمهم كورد ومسيحيون بعد ان اعتقلوا خلال حملات على المهاجرين في الآونة الأخيرة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وبحسب التقارير فان معظم العراقيين الذين اعتقلوا وعددهم 199 هم من الكورد وكذلك من المسيحيين الذين يواجهون مخاطر الاستهداف في بلادهم الاصلية.

ونقلت وكالة رويترز للانباء عن القاضي مارك جولدسميث قوله إن هناك أسبابا مقنعة لمد أجل إقامتهم مثلما طلب الاتحاد الأمريكي للحريات المدنية.

ويقول الاتحاد إن من اعتقلوا في حملات للسلطات المعنية بالهجرة الشهر الماضي ومعظمهم في ميشيغان وتنيسي سيواجهون الاضطهاد والتعذيب أو الموت إذا تم ترحيلهم للعراق.

وتقول الحكومة الأمريكية إن من اعتقلتهم سلطات الهجرة صدرت أوامر بترحيلهم ولم تنفذ وكثير منهم أدينوا بجرائم “خطيرة” بدءا من القتل وانتهاء بالاتهامات المتصلة بالأسلحة والمخدرات.

وبعض المتأثرين بالقرار جاءوا إلى الولايات المتحدة حين كانوا أطفالا وارتكبوا جرائمهم قبل عشرات السنين ولكن سمح لهم بالإقامة لرفض العراق فيما سبق إصدار وثائق سفر لهم.

وتغير الوضع بعد أن وافق العراق في آذار مارس الماضي على بدء استقبال من ترحلهم الولايات المتحدة ضمن صفقة أتاحت حذف البلاد من قائمة حظر السفر مؤقتا بعد تعديلها والتي أصدرها الرئيس دونالد ترامب.

شاهد أيضاً

اعتصام شمالي بغداد بسبب سوء الخدمات

اعتصم المئات من سكان منطقة بوب الشام، شمالي بغداد، الأحد، احتجاجا على “سوء الخدمات” في …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: