الرئيسية / أهم الأخبار / متظاهرو النجف يصعدون إحتجاجاتهم بسبب نقص الخدمات و يحرقون مجمع الحوزة السكني

متظاهرو النجف يصعدون إحتجاجاتهم بسبب نقص الخدمات و يحرقون مجمع الحوزة السكني

انطلقت في مدينة النجف ( 150 كيلومتر جنوب العاصمة بغداد) مساء أمس السبت ولليوم الثالث على التوالي التظاهرات الشعبية الغاضبة احتجاجاً على تزايد ساعات القطع ‏للتيار الكهربائي.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بزيادة ساعات تجهيز المواطنين بالطاقة الكهربائية التي تشهد نقصاً ‏كبيراً بالتزامن مع ارتفاع درجات الحرارة .

وشهدت مدينة النجف منذ الخميس الماضي 29/6/2017 تظاهرات شعبية للمطالبة بتحسين ‏واقع الطاقة الكهربائية .

وبحسب مقطع فيديو حصلت عليه شبكة رووداو الإعلامية ، يظهر قيام المحتجين بحرق مجمع ” الحوزة ” الحكومي احتجاجا على انقطاع الكهرباء .

فيما قالت شرطة ُ النجف في بيان، إن التظاهراتِ التي خرجت إحتجاجاً على إنقطاع ِ التيار الكهربائي إنطلقت دون أي موافقةٍ أمنية.

وأوضح البيانُ ان “مندسين” وهو المصطلح الذي اعتادت السلطات العراقية استخدامه عند حدوث اي عملية احتجاج حاولوا حرف التظاهرة غير المجازة امنيا حسب البيان الى مجمع سكني وان التظاهرةَ تغيرت من سلمية الى قطع ِ الطرق وإشعال اطارات السيارات وإثارةِ مشاكل وإطلاق عيارات ناريةٍ مفاجئةٍ وكثيفة من اسطح بعض المنازل وأماكنَ أخرى ورمي الحجارة على قوات مكافحة الشغب .

واضافت أن من وصفتهم بالمحرضين حاولوا تغييرَ مسار التظاهرات الى مجمع سكني قريب لها يسمى مدينة العلم، فيما أشارت الى أن العياراتِ النارية المجهولة أدت إلى إستشهادِ مواطن وجرح خمسة آخرين.
من ناحيته نفى محافظ النجف، لؤي الياسري، السبت، وفاة متظاهر ثان، على خلفية التظاهرات التي شهدتها المحافظة ليل الخميس الماضي.
وقال الياسري، في تصريح لـ NRT عربية، اليوم (1 تموز 2017)، إن خبر وفاة متظاهر ثان بسبب أحداث النجف “لم يكن دقيقا”، بعد الإعلان عنه في وقت سابق.
وأضاف، “تأكدنا من الجهات المختصة، وتبين أن الخبر ليس دقيقا”.
وكان الياسري، أعلن صباح الجمعة، أن متظاهرا ثانيا، توفي اليوم السبت، متأثرا بجروح أصيب بها خلال تظاهرات النجف ليل الخميس.
وكان أحد المتظاهرين قتل يوم الجمعة الماضي واصيب خمسة اخرون خلال صدامات وقعت بين المحتجين وعناصر من الشرطة.
وشهدت محافظة النجف فجر الجمعة تظاهر العشرات من أبناء الأحياء الشعبية احتجاجاً على انقطاع التيار الكهربائي في مناطقهم.
وتجمع المتظاهرون عند مجمع سكني خاص بطلبة وأساتذة الحوزة، يُجهّز بالكهرباء بشكل مستمر، حيث قام المتظاهرون باحراق العجلات وأطلاق الهتافات الغاضبة، قبل أن يتم استهدافهم برصاص مجهولين من أسطح بعض البنايات بحسب شهود.

هذا و حذرت شرطة النجف، السبت، من نشر إشاعات “كاذبة” تخل بألامن، مؤكدة أن المحافظة آمنة ولاتوجد فيها أي أحداث أمنية.

وأوضحت مديرية الشرطة في بيان لها اليوم ( 1 تموز 2017)، أنه “بينما يستعد أبناء الشعب العراقي للاحتفالات بالنصر في الموصل في هذه الأيام، والتي ستقام في كل المناطق ومنها محافظة النجف، تحاول بعض الأقلام المأجورة المسمومة الإساءة لنجف عبر نشر أخبار وإشاعات كاذبة للتشويش على الأمان والاستقرار الذي تعيشه المحافظة”.

وأضاف أن “ما تقوم به بعض وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من اختلاق أكاذيب كثيرة ومختلفة عن وجود أحداث في المحافظة، هو خبر عاري عن الصحة ولا اساس لوجوده، ويحاول من يبثه التأثير على أمن المحافظة وإثارة القلق والفوضى بين المواطنين”.

ودعا البيان جميع المواطنين ووسائل الاعلام إلى توخي الدقة والمصداقية والحذر في نقل الاخبار الامنية، كما شدد على ضرورة الابتعاد عن الاخبار “الكاذبة”، مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية وشرطة النجف حاولت خلال الفترات الماضية ضبط الأمن في المحافظة والإبقاء على استقرارها.

وأوضحت الشرطة أن أي وسيلة إعلامية تنقل أخبارا غير صحيحة عما يجري في المحافظة، ستتعرض إلى المسائلة القانونية حيث تم الإيعاز إلى الدائرة القانونية برفع دعاوى قضائية ضد كل من يهدد أمن النجف بأخبار “كاذبة” أو إشاعات، كما تدعو الجميع لاعتماد الأخبار الصادرة من مديرية الشرطة.

الجدير بالذكر أن محافظة النجف شهدت يوم امس الجمعة، تظاهرة منددة بانقطاع التيار الكهربائي قام خلالها المتظاهرون بإحراق العجلات وإطلاق الهتافات الغاضبة قبل أن يتم استهدافهم برصاص مجهولين من أسطح بعض البنايات بحسب شهود.
و خرجت تظاهرات كبيرة، مساء السبت، في حي العسكري شمالي مدينة النجف، احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي لساعات طويلة، مطالبة الحكومة المحلية بتحسين الخدمات في المنطقة.

وأفاد مراسل NRT عربية، اليوم (1 تموز 2017)، أن التظاهرات المنددة بانقطاع التيار الكهربائي، خرجت من منطقة لا علاقة لها بالمناطق الأربع التي شهدت تظاهرات الجمعة، وكانت من ضمن المطالب أيضا تحسين خدمات الماء، والتخلص من النفايات المتكدسة، وتبليط الشوارع في الحي.

ونقل المراسل عن المتظاهرين، أن التيار الكهربائي منقطع لأكثر من 8 ساعات، في ظل ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها المدينة هذه الأيام.

وتواجدت القوات الأمنية بكثافة في المنطقة، فيما فرضت طوقاً أمنياً حول المتظاهرين خوفاً من حدوث أي خرق أمني، في وقت منعت فيه وسائل الإعلام من تغطية التظاهرات.

الجدير بالذكر أن محافظة النجف شهدت يوم أمس الجمعة، تظاهرة منددة بانقطاع التيار الكهربائي قام خلالها المتظاهرون بإحراق العجلات وإطلاق الهتافات الغاضبة قبل أن يتم استهدافهم برصاص مجهولين من أسطح بعض البنايات بحسب شهود.

 

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شهادات عن الساعات الأخيرة قبل إلقاء القبض على الدكتاتور صدام حسين

أبوظبي – سكاي نيوز عربية كشف عدد من الجنود الأميركيين الذين شاركوا في عملية القبض ...

%d مدونون معجبون بهذه: