الأمم المتحدة: 3.5 مليون نازح عراقي يعانون هشاشة في الأمن الغذائي

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 2 يوليو 2017 - 7:20 مساءً
الأمم المتحدة: 3.5 مليون نازح عراقي يعانون هشاشة في الأمن الغذائي

قالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “الفاو”، إن قرابة 3.5 نازح يعانون من هشاشة بالأمن الغذائي، مشيرة أن العائلات المتواجدة غربي الموصل يعانون صعوبة في الحصول على الغذاء. وأكد “فاضل الزغبي”، رئيس المنظمة في العراق، في تصريحات صحفية، اليوم الأحد، أن “ما يقرب من 3.5 مليون نازح يعانون من هشاشة في الأمن الغذائي، فضلاً عن ثلاثة ملايين آخرين عائدين لمناطقهم المحررة، وربع مليون لاجئ سوري بالعراق”. وأشار “الزغبي”، إلى وجود صعوبة وشح في المواد الغذائية للعائلات التي ما زالت في المناطق غير المحررة، “إلا أن أعدادهم قليلة بعد تحرير غالبية مناطق غربي الموصل”. ولفت إلى أن “المنظمة الأممية تعمل على إعادة تأهيل قنوات الري المدمرة، في قضائي البعاج وربيعة في المحافظة، من أجل استئناف المزارعين استغلال أراضيهم بمختلف المحاصيل لتأمين غذائهم”. ويعاني النازحون، من أوضاع معيشية صعبة، إذ نزح الملايين بعد سيطرة داعش على مناطقهم في يونيو/ حزيران 2014. ميدانياً، قال الرائد “ستار الأنصاري”، الضابط في الشرطة الاتحادية، إن “القوات العراقية أجلت اليوم 388 عائلة، من مناطق المكاوي وسوق الشعارين والسرجخانة والفاروق، ومناطق أخرى ضمن الموصل القديمة”. وأوضح الأنصاري أن “بعض العوائل تم تحريرها من داخل سراديب في منازلهم، والبعض الآخر كان داعش قد فخخ منازلهم، قبل أن يهزم من مناطقه”. وخلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تمكنت القوات الأمنية، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 شباط/فبراير الماضي معارك الجانب الغربي.

رابط مختصر