لماذا لا ترتدي درعا أو خوذة وأنت تسير في أزقة الموصل؟

على عكس عادة المقاتلين خلال المعارك، يسير الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي في شوارع الموصل القديمة الضيقة من دون درع أو خوذة واقية من الرصاص.

المدينة التي تشهد معارك ضارية في آخر الجيوب التي يتحصن فيها مسلحو داعش، تضج بالعبوات الناسفة والقناصين.

وحول السر في عدم ارتداء الدرع أو الخوذة، قال الساعدي للـحرة/عراق:

40total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: