الرئيسية / رأي عام / إستعادة السيطرة على جامع النوري و المنارة الحدباء وسط إنهيار كامل في صفوف الإرهابيين

إستعادة السيطرة على جامع النوري و المنارة الحدباء وسط إنهيار كامل في صفوف الإرهابيين

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الخميس، أن وجود تنظيم داعش في مدينة الموصل قد انتهى، وذلك بعد استعادة القوات الأمنية السيطرة على جامع النوري الكبير في مدينة الموصل القديمة.

وذكر بيان للوزارة نشر اليوم ( 29 حزيران 2017)، أن داعش لم يبق له أي منطقة يسيطر عليها في الموصل، وهناك انهيار تام في صفوف التنظيم، كما أعلن التلفزيون العراقي الرسمي ان وجود داعش في المدينة قد انتهى، وسقطت “دولة الخرافة”.

وقال مراسل NRT عربية أن ما يعيق تقدم القوات الأمنية تجاه الضفة اليمنى لنهر دجلة، هو تواجد المدنيين بكثرة في تلك المنطقة، حيث لا يفصل القوات عن النهر سوى 400 مترا فقط.

وكانت خلية الإعلام الحربي أفادت اليوم، بأن قوات جهاز مكافحة الإرهاب سيطرت على جامع النوري الكبير الحدباء و السرجخانة، حيث أشارت إلى أن معركة المدينة القديمة شبه منتهية، وأصبح عناصر داعش الباقيين عاجزين عن القتال، لافتة إلى أن إعلان “النصر بات قريبا”.

وجاء الإعلان عن استعادة آخر معاقل داعش في أيمن الموصل، بعد ساعات على توجيهات رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، لقادته العسكريين، مساء أمس الأربعاء، لحسم معركة الموصل، حيث تزامن تاريخ استعادة الجامع الكبير مع التاريخ الذي ألقى فيه زعيم تنظيم داعش، أبوبكر البغدادي، خطابه في نفس الجامع يوم 29 حزيران 2014، حيث أعلن فيه عن “خلافته المزعومة”.

الجدير بالذكر ان سيطرة القوات العراقية على جامع النوري الكبير في المدينة القديمة من الموصل، تدل على تحقيق “نصر رمزي” بالنسبة للقوات الأمنية التي تقاتل منذ أكثر من ثمانية أشهر لاستعادة مدينة الموصل التي كانت تمثل معقلا رئيسيا لتنظيم داعش في العراق.
و استعادت قوات جهاز مكافحة الارهاب، الخميس، السيطرة على جامع النوري ومنارة الحدباء ومنطقة السرجخانه في الموصل القديمة.

ونقلت خلية الإعلام الحربي في بيان لها، عن قائد عمليات قادمون يانينوى الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، قوله اليوم (29 حزيران 2017)، ان “قوات جهاز مكافحة الاٍرهاب سيطرت على جامع النوري والحدباء والسرجخانه ولازالت القطعات مستمرة بالتقدم في الموصل القديمة”.

وبدأت القوات الامنية المشتركة المدعومة من التحالف الدولي وبمشاركة الحشد الشعبي في 19 شباط الماضي، عملية عسكرية لاستعادة الجانب الأيمن من مدينة الموصل لإخراج عناصر تنظيم داعش من آخر معقل له في البلاد، بعد ان استعادت الجانب الأيسر بالكامل في 24 كانون الثاني الماضي، حيث احرزت القوات العراقية تقدما كبيرا في مناطق واحياء المدينة القديمة.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العبادي يشن هجوما على حكومة رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي

ادان رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، الاربعاء، الغاء مجلس الوزراء الحالي لقرارات اصدرتها حكومته خلال ...

%d مدونون معجبون بهذه: