الرئيسية / أخبار العالم / ماكرون وترمب يتفقان على رد مشترك ضد أي هجوم كيماوي جديد في سوريا

ماكرون وترمب يتفقان على رد مشترك ضد أي هجوم كيماوي جديد في سوريا

اتفق الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مع نظيره الأميركي، دونالد ترمب، الثلاثاء، على القيام بعمل مشترك في حال شن الحكومة السورية لهجوم كيماوي جديد في البلاد.

وذكرت الرئاسة الفرنسية في بيان لها اليوم ( 27 حزيران 2017)، ان ماكرون، اتفق مع ترمب على أنهما سيعملان معا لإيجاد رد مشترك في حال وقوع هجوم كيميائي جديد في سوريا، وذلك بعد تأكيدات من واشنطن بأنها رصدت أنشطة مماثلة كالتي قام بها الجيش السوري قبل شنه هجوما كيماويا على مدينة خان شيخون في محافظة إدلب شمال سوريا في نيسان الماضي.

وكان الرئيس الفرنسي قد أكد في وقت سابق، ان باريس قد تشن ضربات جوية من جانب واحد ضد أهداف في سوريا، في حال وقوع أي هجوم كيمياوي آخر.

وقد أعلن البيت الأبيض في وقت سابق من اليوم، أن الحكومة السورية تستعد فيما يبدو لشن هجوم آخر بالأسلحة الكيماوية، محذرا الرئيس السوري، بشار الأسد، بأنه سيدفع “ثمنا فادحا” هو وجيشه إذا نفذ هجوما من هذا النوع.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العثور على أسلحة جديدة تثبت تورط إيران في دعم الحوثيين

تقرير أممي يكشف بأن وحدتي إطلاق صواريخ موجهة مضادة للدبابات عثر عليهما التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن صنعتا في إيران بتاريخ 2016 و2017.

%d مدونون معجبون بهذه: