أخبار العالم

القوات الكردية تتقدم بالرقة ومجزرة بدير الزور

اقتربت قوات سوريا الديمقراطية بدعم من التحالف الدولي من حصار مدينة الرقة شمال شرقي سوريا من كل الجهات، في حين قتل عشرات المدنيين بقصف جوي جديد في ريف دير الزور شرقي البلاد.
فقد قالت مصادر للجزيرة إن القوات -التي تعد وحدات حماية الشعب الكردية المكون الرئيس لها- سيطرت على مواقع بالجهة الجنوبية من مدينة الرقة بعد معارك مع مسلحي تنظيم الدولة لتقترب من حصار المدينة من كل الجهات.
وأضافت المصادر للجزيرة أن قتلى وجرحى من المدنيين سقطوا فجر اليوم الأربعاء جراء قصف جوي ومدفعي من قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي على أحياء سكنية داخل الرقة، وأشارت إلى أن القصف جاء متزامنا مع معارك في الجهة الغربية للرقة.
وبدأت الوحدات الكردية قبل أيام عمليات بالجهة الجنوبية في محاولة لغلق المنفذ المتبقي لتنظيم الدولة بعد تطويق المدينة من الغرب والشرق والشمال. وسيطرت تلك القوات مؤخرا على حيي المشلب والصناعة بالشرق، والسباهية والرومانية بالغرب والشمال الغربي، وتحاول اقتحام الأحياء القديمة في الرقة.
مجزرة بدير الزور
وغير بعيد عن الرقة، قالت مصادر للجزيرة إن خمسين قتيلا بينهم أطفال ونساء وعشرات الجرحى سقطوا جراء غارات جوية بـ قنابل عنقودية نفذتها طائرات لم تعرف هويتها مستهدفة الأحياء السكنية في بلدة دبلان التي يسيطر عليها تنظيم الدولة، وتبعد عشرين كيلومترا عن مدينة الميادين في ريف دير الزور الشرقي.
وأضافت المصادر أن الطائرات نفذت غارات متتالية على معظم المناطق السكنية في البلدة، وأن أعداد القتلى مرشح للارتفاع جراء خطورة بعض الإصابات. بدورها ذكرت شبكة شان الإخبارية السورية أن معظم الضحايا من النساء والأطفال.
وفي نفس الوقت تقريبا، نفذت طائرات حربية سورية غارات على حي خاضع لتنظيم الدولة في مدينة دير الزور، مما أسفر عن تدمير بنايتين سكنيتين. ويأتي هذا القصف بعد غارات للتحالف الدولي أسفرت عن مقتل 51 شخصا كانوا معتقلين في سجن لتنظيم الدولة في مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي.
معارك وغارات
في تطورات أخرى، قال ناشطون إن الطيران الحربي السوري قصف اليوم حي جوبر شرقي دمشق، وتواصل قوات النظام السوري تدعمها مليشيات محاولة اقتحام الحي في إطار حملة عسكرية مستمرة منذ أشهر طويلة.
كما قصفت طائرات النظام السوري اليوم منطقة زملكا في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، وقال ناشطون إن ذلك تزامن مع اشتباكات بين قوات النظام والمعارضة في محيط بلدة حوش الظواهرة، وقرب إدارة المركبات في محيط مدينة عربين.
وفي درعا جنوبي سوريا، قصف طيران النظام السوري مدينة طفس وبلدة المزيريب بالريف الغربي، وتتعرض الأحياء الخاضعة للمعارضة في درعا البلد لقصف جوي ومدفعي.
وفي القنيطرة المتاخمة للجزء المحتل من الجولان السوري، قتل خمسة أشخاص في غارات سورية، وفق ناشطين. وكانت المعارضة أطلقت قبل أيام معركة في منطقة القنيطرة’ واستولت على مواقع داخل مدينة البعث.
المصدر : الجزيرة

الوسوم

مقالات ذات صلة

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: