خلية الإعلام الحربي تكشف تفاصيل الهجوم الإنتحاري في حي المثنى بأيسر الموصل

كشفت خلية الإعلام الحربي، التابعة لقيادة العمليات المشتركة، اليوم السبت، تفاصيل جديدة بشأن الهجوم الإنتحاري الذي استهدف حي المثنى بالجانب الأيسر من الموصل، وأسفر عن وقوع عدد من القتلى والجرحى.

وقالت الخلية في بيان إطلعت عليه شبكة رووداو الإعلامية، إن “إرهابيين اثنين يرتديان أحزمة ناسفة ويحملان بنادق ورمانات يدوية حاولا التسلل إلى سوق المثنى في الساحل الأيسر من مدينة الموصل”.

وأضاف البيان أن “قوة حماية السوق قامت بالتصدي للإرهابيين والإشتباك معهما وتم قتل أحد الانتحاريين من قبل عناصر الشرطة، فيما تسبب انفجار الحزام الناسف الذي كان يرتديه إلى استشهاد منتسبين اثنين من الشرطة”.

وتابع البيان أن “الإنتحاري الثاني تمكن من التسلل إلى السوق حيث قام أحد عناصر شرطة النجدة الأبطال من احتضان الإنتحاري لمنعه من استهداف المواطنين وأدى قيام الإنتحاري بتفجير نفسه إلى إستشهاد (العريف عزيز عثمان محمد ابراهيم) المنسوب إلى مديرية الدوريات والنجدة وإصابة شرطي آخر وأدى الحادث إلى استشهاد ٥ مواطنين أبرياء وجرح ١٨مدنياً إضافة إلى استشهاد ٣ من الشرطة وإصابة آخر”.

وشدد البيان على أنه “بهذا يثبت أبناء شرطة نينوى أنهم عيون ساهرة ومشاريع استشهاد لحماية المواطنين من جرائم ماتبقى من الإرهابيين”.

والموصل هي ثاني أكثر مدن العراق سكان بعد بغداد، وسيطر عليها “داعش”، صيف 2014، قبل أن تتمكن القوات العراقية، وبإسناد من التحالف الدولي، من استعادة الجانب الشرقي للمدينة، وبدأت في 19 شباط/فبراير الماضي معارك لاستعادة جانبها الغربي، ضمن حملة عسكرية بدأت في 17 أكتوبر/تشرين أول الماضي.

29total visits,3visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: