العراق: قطر غسلت أموالاً بمساندة سياسيين بارزين

الرياض – ياسر الشاذلي – كشفت مصادر عراقية عن تورط قطر في غسل اموال بالعراق عبر شركة اسياسيل للاتصالات وبمساندة سياسيين بارزين وعدد من النواب وسياسيون كرد. ونقلت وكالة أنباء العراق (واع) عن مصادر قولها إن «شركة اسياسيل لديها مشكلة بدفع الضرائب للحكومة العراقية ولكنها حالياً نسقت امورها لان الشركة مسجلة عراقية، لكن اتضح في ما بعد ان شركة اريدو القطرية لديها حصة تجاوزت 65‎ في المئة من اسياسيل».
وأضافت ان «هيئة الاعلام والاتصالات وبالضغط من بعض الشرفاء حجزت على أموال اسياسيل لدى اكثر من مصرف عراقي لحين دفع الضرائب بأثر رجعي، ولكن بوجود فاسدين على الفطرة تدعم دولة كقطر اصلحوا الامر، وبالفعل زار بعض السياسيين الهيئة المذكورة وبدأوا مشاوراتهم مع حيتان الفساد فيها».
وتابعت المصادر أن «اسيا حوالة» هي شركة تابعة للشركة الام (اسياسيل) التي يملكها زرنك فاروق مصطفى رسول، وهي تقوم بعمليات مشبوهة وصفقات فساد، لافتة إلى أن «مجموعة زرنك فاروق الطبية في السليمانية وفنادق الملينيوم الثلاثة في مدينة السليمانية ومعامل الاسمنت ومعمل اعادة تدوير النفايات ومعمل الزجاج الجديد هي بوابات غسل أموال قطرية، يقوم بها زرنك، التاجر الكردي، بالتنسيق مع احد قيادات حزب الاتحاد الوطني، عبر مطار السليمانية الدولي لايصال الأموال للدوحة».

التعقيبات

  1. […] يمكنك ايضا قراءة الخبر في المصدر من عراقنا […]

أضف تعليقك