نائب عن حزب بارزاني يتهم الحشد بـ “الفساد”

مشاهدة
أخر تحديث : الإثنين 19 يونيو 2017 - 4:25 مساءً
نائب عن حزب بارزاني يتهم الحشد بـ “الفساد”

قال النائب عن حزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب، شاخوان عبد الله، أن الحشد الشعبي يواجه “فسادا مستشريا في مؤسسته”، مشيرا إلى أن رئيس الوزراء حيدر العبادي “فشل” في جمع الحشد داخل إطار واحد.

وقال عبد الله، وهو عضو لجنة الدفاع النيابية، في تصريحات نقلها عنه الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكردستاني، اليوم (19 حزيران 2017)، ان لدى اللجنة معلومات استحصلها خلال التدقيق في الاسماء، بان “مؤسسة الحشد الشعبي منقسمة على عدة فصائل بحيث يتبع كل فصيل حزب معين، مما ادى ذلك الى عدم تمكن المؤسسة في السيطرة على عناصرها والتي وعد العبادي في جمعها في اطار مؤسسة موحدة”، حسب قوله.

واضاف عبد الله ان “المسؤولين في الحشد هم من يقفون بالضد من تنفيذ القانون الخاص بالحشد لان ذلك يضرهم، كون القانون ينص على جمع العناصر المسلحة ضمن فصائل عسكرية منظمة تتبع القوات العراقية، بحيث لا يتبع اي عنصر في الحشد للحزب الذي انخرط فيه سابقا، كما ان العبادي لا يستطيع جمع تلك الفصائل في مؤسسة أومنظمة موحدة وفق القانون الذي صدر عن البرلمان العراقي تحت مسمى قانون الحشد الشعبي”.

ودعا النائب الى تنفيذ القانون الخاص بالحشد الشعبي وبصورة رسمية كون ذلك “يكشف عدد عناصر الحشد”، مشيرا الى ان “احدى الفصائل التابعة للحشد تتسلم شهريا الميزانية والمؤن الغذائية والاسلحة لنحو 60 شخصا، في حين ان لديه 20 عنصرا في ارض الواقع، وهذا دليل واضح وصريح بوجود فساد كبير في صفوف الحشد”، على حد تعبيره.

تجدر الاشارة الى ان البرلمان العراقي صوت على قانون الحشد الشعبي في 26 تشرين الثاني 2016 وسط مقاطعة إتحاد القوى لجلسة التصويت، والذي ينص على اعتبارالحشد احدى تشكيلات القوى المسلحة الرسمية داخل الجيش العراقي ، وتم فيما بعد تخصيص ميزانية خاصة للحشد .

رابط مختصر