الجيش الروسي يتعهد باستهداف أي جسم طائر في مناطق عمله بسوريا

ذكرت وزارة الدفاع الروسية، الاثنين، ان الولايات المتحدة لم تتواصل معها قبل إسقاطها طائرة حربية سورية من طراز “سو-22 ” غربي مدينة الرقة، رغم تواجد مقاتلات روسية في المنطقة، لافتة إلى أنها ستعتبر أي جسم طائر في مناطق عملها هدفا.

وبحسب بيان للوزارة نشر اليوم ( 19 حزيران 2017)، فان واشنطن لم تستخدم قناة الاتصال مع موسكو قبل إسقاط طائرة حربية سورية غربي مدينة الرقة، مشيرة إلى أن روسيا أوقفت العمل بالمذكرة الروسية الأميركية الخاصة بأمن التحليقات بدءا من اليوم، وذلك ردا على إسقاط الطائرة السورية.

وأضاف البيان ان الجيش الروسي سيعتبر أي جسم طائر في مناطق عمله في سوريا هدفا له، مبينا أن أنظمة الدفاع الجوي ستراقب طائرات التحالف في مناطق عمل الطيران الروسي غرب نهر الفرات.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية أن إسقاط طائرة “سو-22” السورية، كان انتهاكا متعمدا لمذكرة أمن التحليقات في الأجواء السورية.

وكانت القيادة العامة للجيش السوري أعلنت في بيان لها أمس الأحد، أن إستهداف إحدى طائراتها المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش في المنطقة، أدى إلى سقوطها وفقدان الطيار.

التعقيبات

أضف تعليقك