كوريا الشمالية تتهم الشرطة الأميركية بسرقة دبلوماسييها في مطار نيويورك

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 7:33 مساءً
كوريا الشمالية تتهم الشرطة الأميركية بسرقة دبلوماسييها في مطار نيويورك

اتهمت كوريا الشمالية، الأحد، السلطات الأميركية بقيامها بـ”سرقة علنية” لدبلوماسييها في مطار جون كنيدي بمدينة نيويورك، وذلك بعد مصادرتها بالقوة طردا دبلوماسيا، مشيرة إلى أن هذه الخطوة تثير تساؤلات حول المدينة التي تضم مقر الأمم المتحدة.

ونقلت “رويترز” عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الكورية الشمالية، قوله اليوم ( 18 حزيران 2017)، إن وفدا من بلاده كان عائدا من مؤتمر في الأمم المتحدة عن حقوق المعاقين “سُرق علنا حرفيا” في مطار جون إف كنيدي، معتبرا أن هذه الحادثة تشكل خطوة “استفزازية غير قانونية وصارخة”.

وأضاف قائلا “دبلوماسيون من دولة ذات سيادة سلبوا طردا دبلوماسيا في وسط نيويورك التي تضم مقر الأمم المتحدة وتضم اجتماعات دولية من بينها الجمعية العامة للأمم المتحدة، وهذا بوضوح يظهر أن الولايات المتحدة دولة عصابات إجرامية”.

في حين لم تعلق وزارة الخارجية الأميركية ولا البيت الأبيض على بيان المتحدث باسم الخارجية الكورية الشمالية.

وبحسب وكالة الأنباء الرسمية الكورية، فقد قام أكثر من 20 دبلوماسيا كوريا شماليا قبل يومين بزيارة إلى مقر الأمم المتحدة، وحاولت قوات الأمن الداخلي والشرطة الأميركية بالاعتداء عليهم لانتزاع طرد دبلوماسي منهم، لافتة إلى أن الدبلوماسيين كان لديهم شهادة دبلوماسية سارية تسمح لهم بحمل الطرد.

الجدير بالذكر ان مجلس الأمن الدولي، فرض في وقت سابق، عقوبات على كوريا الشمالية بسبب أنشطتها النووية وتطوير صواريخ باليستية.

رابط مختصر