جدل كبير بشأن كيفية معالجة آثار انتهاء ولاية مجالس المحافظات

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 9:28 مساءً
جدل كبير بشأن كيفية معالجة آثار انتهاء ولاية مجالس المحافظات

مددت الهيئة التنسيقية العليا بين المحافظات عمل مجالس المحافظات في تعميم حكومي صدر اثناء العطلة التشريعية للبرلمان. وتتبايبن الآراء بين النواب والقانونيين بشأن صلاحية الحكومة للتمديد وسط جدل بشأن كيفية معالجة الفراغ الدستوري الذي حصل منذ بداية آيار في عمل الحكومات المحلية.. المزيد في سياق هذا التقرير…

طالبت الحكومة، مجالس المحافظات الاستمرار بعملها لحين إجراء الانتخابات التي باتت في حكم المؤجل من الناحية العملية بسبب عدم انجاز قانونها حتى الآن والجدل الكبير الذي يلف ملف مصير المفوضية.

التعميم الحكومي لتمديد عمر المجالس يتزامن مع العطلة التشريعية للبرلمان وجاء بعد أن دخول تلك المجالس في فراغ دستوري منذ بداية آيار الماضي في حالة غير مسبوقة خلال عمر الديمقراطية الجديدة في العراق التي انطلقت بعد عام 2003 الذي شهد دخول القوات الأميركية للبلاد.

مراقبون يرون أن قرار تحديد مصير المجالس بعد انتهاء عمرها يعود الى السلطة التشريعية باعتبارها المعني الأول بالأمور التي تترتب عليها آثاراً دستورية، الا أن التعميم الأخير صدر من الحكومة وأثناء عطلة السلطة التشريعية وفي وقت تصاعدت الانتقادات لعمل الحكومات المحلية ومجالس الاقضية والنواحي باعتبارها حلقة زائدة اثقلت كاهل المواطنين بدل أن تقدم له خدمات ملموسة بحسب القائمين على هذا الحراك.

وبخصوص الموقف من مجالس المحافظات يبرز في الوقت الراهن موقفان، الاول يفضل استمرارها بالعمل لحين إجراء الانتخابات التي يُتوقع تأجيلها الى نيسان المقبل حسب التكهنات والترجيحات، بينما يؤكد الاتجاه الآخر الى سن قانون لمواجهة الفراغ الدستوري وشرعنة التمديد من الناحية القانونية وسط دعوات لتولي مجلس النواب ادارة شؤون المحافظات بدلا من المجالس الحالية خاصة في ظل ارتباك حصل بسبب نقل صلاحيات ثمان وزارات الى مجالس المحافظات.

مراقبون ونواب انتقدوا التعميم والتمديد الحكومي وأشاروا الى أن قرارات مجالس المحافظات معرضة للطعن امام القضاء ان لم يتم معالجة الفراغ الدستوري الذي دخل فيه مجالس المحافظات منذ شهرين متجاهلين التعميم الحكومي الذي يقضي بالتمديد، فيما يرى نواب آخرون أن المجالس تستمر وفق القانون رغم انتهاء مدتها والحكومة تمتلك صلاحية التمديد لها وهي المعنية بعمل تلك المجالس التي ترتبط في ادارة أمورها بالسلطة التنفيذية، كما أن للتمديد سابقة في كركوك التي لم تشهد انتخابات المحافظات منذ 2005 ويستمر مجلسها في العمل دون أن تتعرض قراراتها للطعن أو التشكيك.

رابط مختصر