القوات العراقية تحقق تقدما في آخر جيب لداعش بالموصل

أعلنت القوات العراقية الاحد تحقيق مزيد من التقدم في آخر جيب يتحصن فيه مسلحو داعش في الشطر الغربي لمدينة الموصل.

ولم يتبق لتنظيم داعش سوى حي الشفاء ومناطق متجاورة في البلدة القديمة للموصل والتي تضم جامع النوري الكبير الذي ظهر فيه ابو بكر البغدادي متشحا بالسواد للمرة الاولى قبل نحو ثلاث سنوات.

والمدينة القديمة هدف مهم بالنسبة للقوات العراقية لما تمثل من رمزية كبيرة لدى تنظيم داعش الذي اعلن منها “خلافة” في الاراضي التي يستولي عليها في كل من سوريا والعراق.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت في بيان إن قواته استعادت السيطرة على مبنى المجمع الطبي ومصرف الدم في حي الشفاء.

ويقع حي الشفاء بجوار المدينة القديمة على ضفة نهر دجلة.

وأضاف جودت ان الشرطة الاتحادية قتلت 19 من مسلحي داعش ودمرت ست عجلات ملغومة وأربع دراجات نارية واقتربت مئة متر من ضفة النهر.

وقال إن قواته تتقدم لتحرير مستشفى الشفاء والمستشفى الجمهوري ومستشفى الطفل وكلية الطب.

وحظيت معركة الموصل منذ انطلاقها قبل نحو ثمانية اشهر بدعم من التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن.

ولا يوجد ادنى شك من ان تنظيم داعش سيمنى بهزيمة في معقله بالموصل فيما تواصل قوات سوريا الديمقراطية تضيق الخناق عليه في معقله على الجانب الآخر من الحدود في الرقة.

التعقيبات

أضف تعليقك