التحالف الدولي: لم يعد لأبو بكر البغدادي أي دور في إدارة المعارك وتوجيهها

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 18 يونيو 2017 - 7:34 مساءً
التحالف الدولي: لم يعد لأبو بكر البغدادي أي دور في إدارة المعارك وتوجيهها

أكد المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش، رايان ديلون، عدم وجود معلومات دقيقة عن مكان وجود زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، مشيراً إلى أنه “لم يعد له أي دور في إدارة المعارك وتوجيهها”.

وقال ديلون لشبكة رووداو الإعلامية إن “أبو بكر البغدادي لا يلعب دوراً مباشراً في إدارة المعارك، وبات كشخصية يعمل في الظل دون أن يكون له أي دور يذكر”.

وحول أسباب عدم اكمال استعادة الموصل حتى الآن، قال ديلون “يجب ألا ننسى حقيقة أن داعش يستعد لهذه المعركة ويثبت مواقعه في الموصل منذ ثلاث سنوات على الرغم من تحرير شرقي المدينة وأجزاء واسعة من الجانب الغربي، لكن منطقة غرب الموصل ذات حساسية خاصة كما أن داعش فخخ أغلب المنازل هناك”.

وبشأن تحرير تلعفر والحويجة، قال ديلون إن “التحالف الدولي ضد داعش مستعد لتقديم الدعم للحكومة العراقية لتحرير المناطق المتبقية من سيطرة داعش ولكن قرار تحرير الحويجة بيد القيادة العامة للقوات المسلحة، حيث تم بدايةً تحرير تكريت وبعدها الرمادي وفلوجة والآن الموصل وسيتم بعدها تحرير الحويجة والمناطق المتبقية من سيطرة تنظيم داعش”.

وتابع المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش إن التنظيم خسر موقعه الرئيسي في الموصل ويحاول الآن اتخاذ مقرات جديدة له، وينفذ أعمالاً إرهابية في مناطق أخرى بهدف تقليل الضغط على مسلحيه”.

وحول معركة الرقة قال كولونيل رايان ديلون إن “داعش محاصر في الرقة من ثلاثة محاور وبمرور الوقت لن يبقى أمامه أي خيار سوى مواصلة القتال أو الاستسلام، في الحقيقة هناك ضغوط كبيرة على داعش”.

وحول ورود أنباء عن مقتل أبو بكر البغدادي أكد المتحدث باسم التحالف الدولي “لانستطيع أن نقول شيئاً بشأن مقتل البغدادي فهو لم يظهر في أي مكان مباشرة وهو لايصدر أي أوامر علنية بشكل مباشر”، مضيفاً: “نعلم أن داعش يواجه فشلاً ذريعاً وأن أبو بكر البغدادي لم يعد يلعب دوراً مباشراً في إدارة المعارك وبات كشخصية يعمل في الظل ولكننا لانعلم موقعه”.

وحول تقدم قوات الحشد الشعبي قرب الحدود السورية، قال المتحدث باسم التحالف الدولي ضد داعش: “إننا ننسق مع الحكومة العراقية وليس مع قوات الحشد الشعبي”.

وأضاف ديلون :”نبذل كل جهودنا لتجنب وقوع ضحايا في صفوف المدنيين، ولكن أحياناً يسقط قتلى مدنيون، ونحن نقوم بشكل شهري بتقديم تقرير عن عدد المدنيين الذي قتلوا جراء الغارات الخاطئة”.

رابط مختصر