الرئيسية / أخبار العراق / ضربة جوية تدفن 20 عراقياً تحت أنقاض منزل غرب الموصل

ضربة جوية تدفن 20 عراقياً تحت أنقاض منزل غرب الموصل

بغداد ـ الموصل«القدس العربي» ـ وكالات: أسفرت ضربة جوية، نفذتها طائرة يعتقد أنها لـ»التحالف الدولي»، فجر أمس الأحد، عن دفن 20 مدنياً عراقياً، تحت أنقاض منزل، غربي الموصل، فيما أعلنت القوات العراقية اقتحام المدينة القديمة التي لا يزال تنظيم «الدولة الإسلامية» يسيطر عليها، إضافة إلى حي الشفاء، وأجزاء من حي الزنجيلي.
وقال الناشط الحقوقي، لقمان عمر الطائي، الموجود غربي الموصل، إن «طائرة حربية (يعتقد أنها للتحالف الدولي) وجهت ضربة صاروخية إلى منزل مكون من طابقين في منطقة البورصة المتاخمة للمدينة القديمة غربي الموصل، أسفرت عن سقوط المنزل فوق 20 مدنياً بينهم أطفال ونساء».
في الموازاة، أعلن قائد الحملة العسكرية لتحرير الموصل، اقتحام قواته للمدينة القديمة آخر معاقل تنظيم «الدولة الإسلامية»، إلى جانب حي الشفاء في الجانب الغربي للمدينة.
إلى ذلك، دعا رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، قادة «الحشد الشعبي» إلى «الانضباط بالتصريحات بقدر الانضباط في المعركة».
وأكد، خلال لقاء له مساء أول أمس بقادة «الحشد»، أن «العراق ليس له نية في الدخول إلى الأراضي السورية، في الوقت الذي يتعاون مع الجميع للقضاء على تنظيم الدولة في أي مكان كان».
وأضاف: «قواتنا على الحدود تؤمن حدود بلدنا وليس عبورها ولا نريد الدخول إلى الجانب الثاني».

شاهد أيضاً

وظائف شاغرة في الامانة العامة لمجلس الوزراء

أعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، الاربعاء، حاجتها لتعيين عدد من الحقوقيين في الدائرة القانونية من …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: