الرئيسية / أخبار العراق / خبير عسكري: أطراف دولية ساندت ودعمت سقوط الموصل

خبير عسكري: أطراف دولية ساندت ودعمت سقوط الموصل

ذكر الخبير العسكري والاستراتيجي، أمير الساعدي، الاثنين، أن هناك عوامل أدت لسقوط الموصل غير ضعف القيادات الأمنية في المدينة، مشيرا إلى أن “الموصل استلبت بين السياسيين والعسكر قبل سقوطها، كما أن هناك أطرافا دولية ساندت ودعمت عملية السقوط”.

وقال الساعدي في حديث لقناة NRT عربية اليوم ( 12 حزيران 2017)، أن المشكلة في سقوط الموصل ليست بسبب الضعف في القيادات الأمنية كما أشار رئيس اللجنة الأمنية في البرلمان، حاكم الزاملي، كما ان سقوط المدينة لم يكن بسبب الفساد وحسب، وذلك لأن قيادات الشرطة المحلية والأجهزة الامنية التابعة للمحافظ ومجلس المحافظة، كان لديها إمكانات وقدرات متاحة أكثر مما كان متاحا لأهالي حديثة أوعامرية الفلوجة، بحسب تعبيره.

وأضاف ان السبب في سقوط المدينة يكمن أيضا في وجود عجز كبير لعدم توفر قاعدة حقيقية متماسكة بوحدة وطنية، أي وجود حكومة محلية كانت تدعي بالحقوق وتخرج بالمظاهرات وتطالب بعملية منع الاقصاء والتهميش، والتي وظفت بيئة حاضنة لوجود تطرف رافض للعملية السياسية ولعملية إدارة الدولة.

وأوضح أنه كان هناك خروقات لحقوق الانسان وعدم وجود إمكانات لادارة سلطة القانون، حيث كانت الاحزاب والكتل تحكم مجلس محافظة نينوى، بينما تصاعد نشاط جماعات مسلحة تحت أعين الاجهزة الامنية التي تقودها المحافظة التي لم تراعي هذا الامر بجدية.

وتابع قائلا “كانت هناك اتهامات مباشرة لمجلس المحافظة وأعضاء داخله بوجود عملية تعاضد او تعاون وغض الطرف عن تنظيم القاعدة الذي استولد داعش لعملية تمرير الحنطة والشعير والوقود الى أطراف حدودية”، مشيرا إلى أن سقوط الموصل في الاطار القانوني يمكن أن يكون تحت مسمى خيانة الامانة، كما ان هناك أطرافا دولية ساندت ودعمت مشروع اسقاط الموصل بشكل أو بآخر .

وبشأن دور قوات البيشمركة أكد الساعدي، أن تلك القوات اتخذت جانبا دفاعيا في عدم التصادم مع هذه القوات “الداعشية القاعدية” ودرء الخطر عن الحدود الادارية لاقليم كردستان الى ان وصل تهديد داعش لأعمق نقطة في الاقليم وهي مدينة اربيل حينها بدأت بالتحرك بمساندة غطاء جوي كبير جدا من طيران التحالف الدولي.

من مروان الحمداني

شاهد أيضاً

وكالة: الرئيس العراقي قريبا في دمشق

قال مصدر دبلوماسي عراقي في تصريح لوكالة “سبوتنيك” الروسية، الثلاثاء، إن الرئيس العراقي برهم صالح …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: