الطفلة المسيحية “كريستينا” تلتقي بعائلتها بعد 3 سنوات من الاختطاف على يد داعش

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 10 يونيو 2017 - 12:08 مساءً
الطفلة المسيحية “كريستينا” تلتقي بعائلتها بعد 3 سنوات من الاختطاف على يد داعش

بعد انتظار دام 3 سنوات، ها هي الطفلة المسيحية “كريستينا” تعود لأحضان عائلتها من جديد، دون أن تتمكن من التعرف على والديها.

الطفلة البالغة من العمر حالياً 6 أعوام، كان تنظيم “الدولة الإسلامية” داعش قد انتزعها عنوة من والدتها في 22 آب 2014 بعد سيطرته على مدينة قرةقوش بقضاء الحمدانية، وكانت الطفلة تبلغ حينها 3 سنوات فقط.

يوم أمس الجمعة، 9-6-2017، ألتقت “كريستينا” بأسرتها بعد أن تلقت العلاج اللازم في أحد المستشفيات، ورغم أن أفراد العائلة يعبرون عن سعادتهم الغامرة بذلك، لكن الطفلة لا تزال غير قادرة على الحديث من شدة الصدمة.

وقالت عايدة، والدة كريستينا لشبكة رووداو الإعلامية: “نحن سعداء جداً، كل هذا بفضل دعوات الناس والكنيسة، وحينما كانت المنظمات تعرض علي المساعدة، كنت أقول إني لا أريد منهاً شيئاً سوى الدعاء”.

بعد وصول نبأ عودة هذه الطفلة، بدأ الأقارب والمعارف بالتدفق إلى منزل العائلة، حاملين معهم باقات الزهور، تعبيراً عن فرحتهم بإنقاذها من قبضة داعش.

وعلى الرغم من أن والد كريستينا ضرير وغير قادر على رؤية ابنته، لكن خضر عبادايا، يقول لرووداو: “اليوم نحن في منتهى السعادة، نشكر الله الذي رد لنا ابنتنا، أنا سعيد جداً”.

وعن كيفية إنقاذها تقول عائلة كريستينا إن مسلحي داعش سلموا هذه الطفلة إلى أحد أهالي الموصل بمسجد غربي المدينة، وبعد أن علمت الأسرة بذلك سارعت إلى إعادتها بمساعدة القوات الأمنية، ومنحت الرجل الذي أبقى الطفلة في منزله مبلغ 1000 دولار.

عة

رابط مختصر