مباحثات عراقية إيطالية حول خطط حماية الحدود مع سوريا

مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 8 يونيو 2017 - 8:49 مساءً
مباحثات عراقية إيطالية حول خطط حماية الحدود مع سوريا

قال رئيس أركان الجيش العراقي الفريق الركن عثمان الغانمي، اليوم الأربعاء، إنه تباحث مع نظيره الإيطالي كلاديو كرازيانو، في بغداد حول خطط حماية الحدود العراقية السورية، بعد الانتهاء من تحرير مدينة الموصل، من سيطرة تنظيم “داعش”.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده “الغانمي” مع نظيره الإيطالي الذي وصل العراق اليوم، في مبنى وزارة الدفاع بالعاصمة بغداد، عقب لقاء جمع الجانبين.

وقال المسؤول العسكري العراقي، إنه ناقش مع الجنرال “كرازيانو” آخر التطورات في المعارك الجارية مع تنظيم “داعش” في الجانب الغربي لمدينة الموصل، والدور الذي تضطلع به إيطاليا ضمن مظلة “التحالف الدولي” في تدريب القوات العراقية وتقديم الدعم اللوجستي لها.

وأوضح الغانمي أنه تم مناقشة الدعم الذي ستقدمه إيطاليا في إعادة تأهيل القوات العراقية وقضية تأمين الحدود مع سوريا من خلال تزويد العراق بالمعدات الخاصة بالمراقبة إضافة إلى عملية القضاء على الخلايا النائمة لتنظيم “داعش”.

من جهته، قال الجنرال “كرازيانو”، خلال المؤتمر الصحفي ذاته، إن “زيارتنا إلى العراق اليوم، تأتي للتأكيد على أن الحكومة الإيطالية تدعم العراق في كافة المجالات ومنها وضع خطة للأولويات لمرحلة ما بعد (داعش)”.

وأضاف: “القوات العراقية قامت بجهود جبارة في القضاء على (داعش) واعتمدت خططا ناجحة وتم تنفيذها بشكل جيد، وقريبا تصبح مدينة الموصل محررة”.
ووصل رئيس أركان الدفاع في الجيش الإيطالي، كلاديو كرازيانو، إلى العاصمة العراقية بغداد، اليوم الأربعاء، في زيارة غير معلنة المدة.

وإيطاليا إحدى الدول الأعضاء في “التحالف الدولي” لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا والعراق، الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية.

وتشن القوات العراقية منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي عملية عسكرية واسعة لطرد “داعش” من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق.

واستعادت القوات الحكومية النصف الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني الماضي، ومن ثم تقاتل منذ فبراير/ شباط الماضي لانتزاع النصف الغربي، ويقول قادة الجيش إن “داعش” ما يزال يسيطر على نحو 5% فقط من النصف الغربي للمدينة.

رابط مختصر