أخبار متنوعة

خلاف بين كاسبرسكي ومايكروسوفت حول برامج مكافحة الفيروسات على ويندوز

اتهمت شركة صناعة البرمجيات الأمنية ومكافحة الفيروسات كاسبرسكي لاب الثلاثاء مايكروسوفت بالاحتكار، في قضية تقدمت بها لدى المفوضية الأوروبية والمكتب الاتحادي الألماني للمنتجين.

وقال الشريك المؤسس للشركة الروسية ورئيسها التنفيذي يوجين كاسبرسكي إن مايكروسوفت تسيء استغلال موقعها المهيمن في سوق أنظمة تشغيل الكمبيوترات لتخلق عقبات لشركات برامج الأمن والحماية المستقلة عن طريق توزيع برنامجها الخاص لمكافحة الفيروسات “دفندر” مع نظام التشغيل ويندوز الواسع الانتشار.

وتشعر شركة برمجيات الحماية بالإحباط من قيام مايكروسوفت بتعطيل وإزالة برنامج مكافحة الفيروسات كاسبرسكي خلال ترقية ويندوز 10.

ومن الواضح أن البرنامج جرى تعطيله ومن ثم استبداله ببرنامج مايكروسوفت للحماية الخاص بها، وهو الحل الأمني الأقل شأنا بحسب كاسبرسكي لاب.

وتدمج مايكروسوفت برنامجا لمكافحة الفيروسات في نظام ويندوز وتقول إن هدفه حماية المستخدمين، لكن كاسبرسكي تعتبر ذلك عملا احتكاريا يعيق المنافسة.

وتقول كاسبرسكي إن إجراءات مايكروسوفت أدت إلى “مستوى حماية منخفض للمستخدمين، وتقييد لحقهم في الاختيار، وخسائر مالية لكل من المستخدمين ومصنعي الحلول الأمنية”.

غير أن مايكروسوفت أكدت في بيان أصدرته الثلاثاء أنها لم تنتهك أية قوانين، وقالت في بيان لها عبر البريد الإلكتروني “هدف مايكروسوفت الأساسي هو الحفاظ على حماية المستخدمين، ونحن واثقون من أن ميزات الأمان لنظام التشغيل ويندوز 10 تتوافق مع قوانين المنافسة، وسوف نقوم بالرد على أي أسئلة قد يطرحها المنظمين”.

وقدمت كاسبرسكي لاب الشكاوى بعد فشل الشركتين في حل خلافاتهما عبر المفاوضات الخاصة، حيث هددت الشركة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي برفع شكوى إلى المفوضية الأوروبية، لكنها قالت في أبريل/نيسان الماضي إنها ستعلق الأمر بسبب موافقة مايكروسوفت على إجراء بعض التغييرات.

وقالت مايكروسوفت إنها اتخذت “عددا من الخطوات” لمعالجة مخاوف كاسبرسكي تتضمن عرضا لاجتماع بين المسؤولين التنفيذيين في كلتا الشركتين قبل عدة أشهر، لكنها قالت إن الاجتماع لم ينعقد بعد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: