العراق يعيد افتتاح مصرف حكومي في مدينة الموصل

أعلن المصرف العقاري العراقي، اليوم الخميس، عن إعادة افتتاح فرع له في الجانب الشرقي لمدينة الموصل، ضمن خطة الحكومة للبدء بمنح القروض المالية للمدنيين للمباشرة بإعادة الإعمار.

وقال مدير المصرف خضير عباس الزهيري، خلال مؤتمر صحفي في بغداد، إن “البنك اختار بناء بديلا عن المبنى الأصلي الذي تعرض للدمار، وجهز بكافة المستلزمات، للمباشرة بمنح القروض المالية لأهالي الموصل تنفيذاً لمبادرة رئيس الوزراء حيدر العبادي”.

واضاف الزهيري، أنه “تم افتتاح البناء وسيتم المباشرة بمنح القروض المالية، بعد يوم واحد من اعلان الحكومة العراقية تحرير مدينة الموصل بشكل كامل، من سيطرة تنظيم داعش”.

وأكد أن “اهالي مدينة الموصل سيشملون جميعاً بالقروض المالية، ومن دون فوائد وبمبلغ يصل إلى 50 مليون دينار (نحو 40 ألف دولار) بفترة سداد تمتد 10 سنوات”.

وتعرضت غالبية منازل المدنيين وممتلكاتهم والمؤسسات الحكومية، في الجانب الشرقي لمدينة الموصل إلى التدمير، لكن مسؤولين في الإدارة المحلية للموصل، يؤكدون أن حجم الدمار الذي لحق بالبنى التحتية والممتلكات في الجانب الغربي، مضاعف.

وأغلقت عدة فروع لبنوك كانت تعمل في الموصل، بعد سيطرة تنظيم داعش على المحافظة صيف عام 2014.

وتشن القوات العراقية منذ تشرين الأول/أكتوبر الماضي عملية عسكرية واسعة لطرد “داعش” من الموصل، وهي آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في العراق.

واستعادت القوات الحكومية، النصف الشرقي من المدينة في يناير/كانون الثاني الماضي، وتقاتل منذ فبراير/ شباط الماضي لانتزاع النصف الغربي.

8total visits,1visits today

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: