الرئيسية / أخبار العالم / إيران تحاول حشر السعودية في هجومي طهران، وحرسها الثوري يتوعد بالرد

إيران تحاول حشر السعودية في هجومي طهران، وحرسها الثوري يتوعد بالرد

تعهد الحرس الثوري الايراني الأربعاء في بيان بالرد على هجومين استهدفا البرلمان وضريح الخميني، محاولا في الوقت ذاته الزج بالسعودية في الهجومين قائلا هناك “دور واضح” للولايات المتحدة والسعودية في هذه الاعتداءات.

لكن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رفض اتهامات الحرس الثوري الإيراني بأن السعودية مسؤولة عن هجومين في طهران.

وفي كلمة ببرلين قال الجبير إنه يدين الهجمات الإرهابية أينما كانت لكنه أضاف أنه لا يوجد دليل على أن سعوديين مسؤولون عن الهجومين الذين وقعا في العاصمة الإيرانية، مضيفا أنه لا يعلم من المسؤول.

وجاء في بيان الحرس الثوري “لقد أثبت الحرس الثوري دائما أنه لن يسمح أبدا بسفك دم الأبرياء دون انتقام”.

وأضاف أن “هذا العمل الإرهابي الذي يأتي بعد أسبوع واحد من لقاء الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع إحدى حكومات المنطقة (السعودية) يظهر أنهم ضالعون في هذا العمل الوحشي”.

وقال نائب رئيس الاستخبارات في الحرس الثوري محمد حسين نجات لوكالة فارس للأنباء إن عمر الرجل الذي هاجم مبنى البرلمان في طهران يتراوح ما بين 20 و25 عاما.

وأضاف “لقد توجهوا (المهاجمون) إلى البرلمان كزوار. واشتبه الحراس بحقائبهم وعندما أرادوا تفتيشهم بدأ إطلاق النار وقتلوا حارس الأمن”.

وأضاف “لقد أمرت الولايات المتحدة والنظام السعودي هؤلاء العملاء بالإقدام على هذا الفعل”.

وقال إن المهاجمين كانوا يتحدثون العربية في شريط فيديو نشره تنظيم الدولة الاسلامية من داخل المبنى، إلا أن جنسياتهم غير معروفة بعد.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الهجمات التي وقعت في طهران وأدت إلى مقتل ما لا يقل عن 12 شخصا الأربعاء ستزيد من تماسك البلاد ووحدتها.

وأضاف في بيان نشرته وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء “الهجمات الإرهابية اليوم في طهران ستجعل الجمهورية الإسلامية الإيرانية أكثر عزما في الحرب ضد الإرهاب العالمي”.

وتابع “سنبرهن مرة أخرى أننا سنسحق مؤامرات الأعداء بالمزيد من الوحدة والمزيد من القوة”.

كما دعا دول العالم الى تكثيف التعاون في مواجهة هذه الآفة.

وأكد المرشد الأعلى للجمهورية الاسلامية علي خامنئي الأربعاء أن الهجمات الدموية التي شهدتها طهران وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية مسؤوليته عنها هي مجرد “مفرقعات” لن تؤثر على الشعب الإيراني.

وصرح خامنئي أمام طلاب في العاصمة الإيرانية بعد الهجمات أن “الشعب الإيراني يتحرك إلى الأمام وهذه المفرقعات التي حدثت اليوم لن يكون لها أي تأثير على إرادة الشعب”.

وتوعد تنظيم الدولة الإسلامية في بيان الأربعاء إيران بالمزيد من الهجمات قائلا “دولة الخلافة لن تترك فرصة سانحة للانقضاض عليهم وإراقة دمائهم حتى يقام شرع الله”.

وأضاف التنظيم المتطرف الذي أعلن مسؤوليته عن هجومين استهدفا ضريح قائد الثورة الاسلامية الايرانية الخميني ومقر البرلمان (مجلس الشورى الإسلامي) أن خمسة من مقاتليه نفذوا الهجومين مستخدمين بنادق هجومية وقنابل وسترات ناسفة وقتلوا وأصابوا قرابة 60 شخصا قبل مقتلهم.

وكانت حصيلة رسمية قد اشارت إلى مقتل 12 شخصا في الهجومين واصابة العشرات.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بولتون: أمريكا ستتصدى لنفوذ الصين وروسيا في أفريقيا

قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، إن الولايات المتحدة تعتزم مواجهة النفوذ السياسي والاقتصادي ...

%d مدونون معجبون بهذه: