أخبار العراق

الأعرجي: استعادة القائم ستبدأ بعد “قيلولة” قصيرة من إكمال أيمن الموصل

أكد وزير الداخلية قاسم الأعرجي، أن عمليات استعادة المدن الغربية من محافظة الانبار ومنها قضاء “القائم”ستنطلق في اقرب وقت ممكن بعد استعادة المناطق “القليلة” المتبقية تحت سيطرة تنظيم داعش في أيمن الموصل.

وقال الاعرجي خلال تفقده قضاء الفلوجة امس الإثنين، في جولة حضرها مراسل NRT عربية ان “لا موعد محددا لاستعادة القائم، الا ان الملية قريبة جدا، ولكن بعد اخذ قيلولة من اتمام ما تبقى من ايمن الموصل” حسب تعبيره.

واشار الى ان “الشباب من المقاتلين العراقيين ينزلون الان من معارك الموصل باتجاه الانبار، وان المعارك ستبدأ قريبا بهمة القوات التي تصاحبها وسائل الاعلام الصادقة التي وقفت الى جانب القوات الامنية في مواجهة تنظيم داعش والى جانب معاناة المواطنين”.

واضاف قائلا ان “تنظيم داعش تنظيم غريب عن العراق والعراقيين ودخل العراق ليختطف مناطق عديدة من البلاد وجعلها ساحة لتنفيذ جرائمه”، مشيرا الى ان “المناطق الغربية هي جزء لا يتجزأ من العراق الذي سيبقى موحدا ارضا وشعبا”.

من جهته، اعلن الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن ان زيارة وزير الداخلية قاسم الاعرجي جاءت للإطلاع على الوضع الامني ونتابعة احتياجات جهاز الشرطة.

وقال معن لمراسل NRT عربية، أن “الوضع الامني في محافظة الانبار مستقر بشكل عام”، موضحا أن “زيارة وزير الداخلية الى الفلوجة والاجتماع مع القيادات الامنية ومسؤولي الحكومة المحلية جاء للاطلاع على احتياجات قوات الشرطة في الانبار خلال المرحلة الحالية”.

واضاف ان “زيارة الوزير قاسم الاعرجي كانت ميدانية بالدرجة الاولى في مدينة الفلوجة من خلال تجواله في اسواقها وشوارعها والاستماع الى اهلها فضلا عن التشاور مع القيادات الامنية حول الملف الامني”.
واشار معن انه “تمت مناقشة ملف المصفرة رواتبهم من عناصر الشرطة الذين اعلنوا تحت ضغط داعش مايسمى (بالتوبة) وملف عودتهم الى الخدمة بعد فلترة معاملاتهم بشكل دقيق”، مؤكدا أن “المرحلة المقبلة ستشهد تعيينات اضافية لمسك المناطق الغربية بعد استعادتها من داعش”.

من نبيل عزامي

الوسوم

مقالات ذات صلة

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: