الرئيسية / أخبار العالم / مسؤول إيراني: ما يحدث مع قطر هو النتيجة الأولية لـ “رقصة السيوف”

مسؤول إيراني: ما يحدث مع قطر هو النتيجة الأولية لـ “رقصة السيوف”

اكد مسؤول في مكتب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، ان قطع العلاقات مع قطر ليس حلا للأزمة في الشرق الأوسط، داعيا الى ضرورة بدء حوار اقليمي مع الدوحة بدل القطيعة واغلاق الحدود.

وقال حميد أبو طالبي، مساعد الشؤون السياسية بمكتب الرئيس الايراني، في تغريدة على حسابه الخاص بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، اليوم (5 حزيران 2017)، إن القرار الذي اتخذته الدول العربية بقطع العلاقات مع قطر لن يساعد في إنهاء الأزمة في الشرق الأوسط، وأضاف ان “ما حدث هو النتيجة الأولية لرقصة السيوف” في إشارة واضحة لزيارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب للسعودية مؤخرا”.

واشار أبو طالبي أيضا الى انه “انتهى عهد قطع العلاقات الدبلوماسية وإغلاق الحدود، فهي ليست الوسيلة لحل الأزمة، وليس أمام هذه الدول خيار آخر سوى البدء بالحوار الإقليمي لحل المشاكل بينها”.

ووجهت السعودية والإمارات والبحرين واليمن ومصر اتهامات لقطر بمساندة “الإرهاب” في أسوأ خلاف منذ سنوات بين بعض أقوى الدول العربية.

وكان ترمب ومسؤولون أميركيون شاركوا في رقصة بالسيوف أثناء الزيارة الشهر الماضي، وتحدث ترمب عن إيران بوصفها مصدرا رئيسيا لتمويل ودعم الجماعات المتشددة.

يذكر ان السعودية وإيران على خلاف بسبب ما تصفها الرياض بأنها جهود إيرانية لإحكام قبضة طهران على الدول العربية من العراق إلى لبنان ومن سوريا إلى اليمن.

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمير الكويت يحذر من أخطر التحديات التي تواجه دول الخليج

حذر أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، الاحد، من خطورة الخلاف الذي دبّ في الكيان ...

%d مدونون معجبون بهذه: