الرئيسية / أخبار الرياضة / الملكي ينهي أحلام “السيدة العجوز” ويتوج بلقب “أبطال أوروبا”

الملكي ينهي أحلام “السيدة العجوز” ويتوج بلقب “أبطال أوروبا”

سطر ريال مدريد اسمه في التاريخ، بتتويجه بلقب دوري أبطال اوروبا لكرة القدم، للمرة الثانية على التوالي، عقب فوزه على يوفنتوس الإيطالي (4-1)، في المباراة النهائية، اليوم السبت.

ويدين فريق ريال مدريد بالفضل الكبير في فوزه، لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي أحرز هدفين له، عند الدقيقتين (20 و64)، وتخللهما هدف زميله البرازيلي كاسيميرو، في الدقيقة 61. واختتم المدريدي البديل ماركو أسينسيو رباعية الميرنجي، في الدقيقة الأخيرة. بينما سجل المهاجم الكرواتي ماريو ماندجوكيتش، هدف اليوفي اليتيم، عند الدقيقة 27، من زمن الشوط الأول للقاء، الذي أقيم على ملعب “ميلينيوم ستاديوم” في كارديف.

وأصبح ريال مدريد أول فريق يحتفظ بلقب دوري الأبطال بحلته الجديدة، وعزز رقمه القياسي إلى 12 لقبا.

كما توج رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال برصيد 105 أهداف، بلقب بطل النسخة الحالية للمسابقة برصيد 12 هدفا، وللمرة السادسة في تاريخ البطولة، وحطم بذلك رقم غريمه التقليدي ليونيل ميسي، نجم برشلونة.

وعانق “صاروخ ماديرا” كأس التشامبيونز ليغ، للمرة الرابعة في تاريخه، حيث رفع الكأس مرة بقميص مانشستر يونايتد، وثلاث مرات مدافعا عن ألوان الفريق الملكي، ليصبح النجم البرتغالي من أبرز المرشحين لنيل جائز “الكرة الذهبية” لأفضل لاعب في العالم، للمرة الثانية على التوالي، والخامسة في تاريخه.

اكتسح فريق ريال مدريد منافسه يوفنتوس (4-1)، في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2017، اليوم السبت، على ملعب “ميلينيوم ستاديوم”، في العاصمة الويلزية كارديف.

وشهدت الدقيقة السادسة، أول فرصة خطرة في المباراة، بعد تسديدة قوية للبوسني ميراليم بيانيتش، لاعب خط وسط فريق يوفنتوس، تصدى لها الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى ريال مدريد.

وافتتح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل لفريق ريال مدريد، في الدقيقة 20، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، في الزاوية اليمنى للحارس المخضرم جانلويجي بوفون، بعد تمريرة رائعة من الظهير الأيمن الإسباني دانيال كارفاخال.

ورفع الدون رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال، رصيده إلى 104 أهداف، وهو الهدف الـ 11 له، في النسخة الحالية للتشامبيونز ليغ، وليتصدر، بذلك، قائمة الهدافين مع الأرجنتيني، ليونيل ميسي، نجم برشلونة.

وأدرك الكرواتي ماريو ماندجوكيتش، مهاجم اليوفي، التعادل لفريقه سريعا، عند الدقيقة 27، بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، مرت الكرة من فوق الحارس كيلور نافاس.

ووضع البرازيلي كاسيميرو الفريق الملكي، في المقدمة مرة أخرى، مع مرور ساعة كاملة من بداية المباراة، بتسديدة قوية من مسافة بعيدة، اصطدمت كرته بالألماني سامي خضيرة، وغالطت الحارس بوفون.
وعزز “صاروخ ماديرا” تقدم ريال مدريد، بتسجيله الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه، في الدقيقة 65، من متابعة لكرة عرضية من الجهة اليمنى، من الكرواتي لوكا مودريتش.

وأصبح رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال، برصيد 105 أهداف، هدافا للنسخة الحالية للتشامبيونز ليغ، برصيد 12 هدفا، وهدافا للبطولة للمرة السادسة، وحطم، بذلك، رقم غريمه التقليدي ليونيل ميسي، برصيد 11 هدفا، وهداف البطولة لخمس مرات.

ويبدو أن رونالدو قد اقترب من الظفر بلقب أفضل لاعب في التاريخ أيضا، بعد فوزه بثنائية الدوري الإسباني والتشامبيونز ليغ.

واكتسح ريال مدريد، بذلك، يوفنتوس، الذي لم تهتز شباكه إلا ثلاث مرات فقط على مدار البطولة، (4-1) في هذه المباراة فقط، وأصبح الميرنجي أول فريق يحتفظ بلقب دوري الأبطال، بحلته الجديدة، ورفع رقمه القياسي إلى 12 لقبا.

مبارك لعشاق الملكي وحظا أوفر لجماهير يوفنتوس، وشكرا لمتابعي RT، وإلى اللقاء في مباراة أخرى.

واختار الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، التشكيلة الأساسية التالية، للفريق الملكي، لمواجهة السيدة العجوز، في نهائي التشامبيونز ليغ 2017:

1- الكوستاريكي كيلور نافاس

2- دانيال كارفاخال

4- سيرخيو راموس

5- الفرنسي رافائيل فاران

7- البرتغالي كريستيانو رونالدو

8- الألماني توني كروس

9- الفرنسي كريم بن زيما

12- البرازيلي مارسيلو

14- البرازيلي كاسيميرو

19- الكرواتي لوكا مودريتش

22- إيسكو.
واعتمد الإيطالي ماسيمليانو اليغري، مدرب اليوفي، التشكيلة الأساسية التالية للبيانكونيري، لخوض هذا النهائي ضد الفريق الملكي:

1- جانلويجي بوفون

23- البرازيلي داني ألفيش

3- جورجيو كيلليني

15- أندريا بارزالي

19- ليوناردو بونوتشي

12- البرازيلي أليكس ساندرو

6- الألماني سامي خضيرة

5- البوسني ميراليم بيانيتش

9- الأرجنتيني غونزالو هيغواين

17- الكرواتي ماريو ماندجوكيتش

21- الأرجنتيني باولو ديبالا.

تاريخ النشر:03.06.2017 | 20:18 GMT |

آخر تحديث:03.06.2017 | 22:08 GMT | الرياضة

بالفيديو .. أهداف نهائي دوري الأبطال بين ريال مدريد ويوفنتوس
Reuters

A+ A A-
انسخ الرابط

5694

اكتسح فريق ريال مدريد منافسه يوفنتوس (4-1)، في المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم 2017، اليوم السبت، على ملعب “ميلينيوم ستاديوم”، في العاصمة الويلزية كارديف.

وشهدت الدقيقة السادسة، أول فرصة خطرة في المباراة، بعد تسديدة قوية للبوسني ميراليم بيانيتش، لاعب خط وسط فريق يوفنتوس، تصدى لها الكوستاريكي كيلور نافاس، حارس مرمى ريال مدريد.

وافتتح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل لفريق ريال مدريد، في الدقيقة 20، بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، في الزاوية اليمنى للحارس المخضرم جانلويجي بوفون، بعد تمريرة رائعة من الظهير الأيمن الإسباني دانيال كارفاخال.

ورفع الدون رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال، رصيده إلى 104 أهداف، وهو الهدف الـ 11 له، في النسخة الحالية للتشامبيونز ليغ، وليتصدر، بذلك، قائمة الهدافين مع الأرجنتيني، ليونيل ميسي، نجم برشلونة.

وأدرك الكرواتي ماريو ماندجوكيتش، مهاجم اليوفي، التعادل لفريقه سريعا، عند الدقيقة 27، بتسديدة رائعة من داخل منطقة الجزاء، مرت الكرة من فوق الحارس كيلور نافاس.

ووضع البرازيلي كاسيميرو الفريق الملكي، في المقدمة مرة أخرى، مع مرور ساعة كاملة من بداية المباراة، بتسديدة قوية من مسافة بعيدة، اصطدمت كرته بالألماني سامي خضيرة، وغالطت الحارس بوفون.

وعزز “صاروخ ماديرا” تقدم ريال مدريد، بتسجيله الهدف الشخصي الثاني له والثالث لفريقه، في الدقيقة 65، من متابعة لكرة عرضية من الجهة اليمنى، من الكرواتي لوكا مودريتش.

وأصبح رونالدو، الهداف التاريخي لدوري الأبطال، برصيد 105 أهداف، هدافا للنسخة الحالية للتشامبيونز ليغ، برصيد 12 هدفا، وهدافا للبطولة للمرة السادسة، وحطم، بذلك، رقم غريمه التقليدي ليونيل ميسي، برصيد 11 هدفا، وهداف البطولة لخمس مرات.

ويبدو أن رونالدو قد اقترب من الظفر بلقب أفضل لاعب في التاريخ أيضا، بعد فوزه بثنائية الدوري الإسباني والتشامبيونز ليغ.

واختتم المدريدي البديل ماركو أسينسيو رباعية الميرنجي، في الدقيقة الأخيرة، من الوقت الأصلي للمباراة.

 

شاهد أيضاً

حارس منتخب العراق متهم بتعاطي المنشطات! بغداد – علي إسماعيل

نفى حارس منتخب العراق لكرة القدم، ونادي القوة الجوية، فهد طالب، صحة الأخبار التي تحدثت …

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: