الرئيسية / أخبار العراق / العمليات المشتركة تنفي استخدامها للفسفور خلال معارك الموصل

العمليات المشتركة تنفي استخدامها للفسفور خلال معارك الموصل

نفت قيادة العمليات المشتركة، الاحد، ما تناقلته بعض وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي حول استخدام القوات الامنية للفسفور في العمليات العسكرية في الموصل، واعتبرت تلك الاخبار عارية عن الصحة.

وقالت خلية الاعلام التابع لقيادة العمليات في بيان لها، اليوم (4 حزيران 2017)، اطلعت عليها NRT عربية، ان “بعض وسائل الاعلام وصفحات التواصل الاجتماعي تداولت اخبار غير دقيقة عن استخدام الفسفور في العمليات العسكرية في الموصل، هذا غير صحيح”.

واوضحت قائلة، “من اجل إحاطة الراي العام بالحقائق نبين، انه وفي يوم ٣ حزيران، وتحديدا قرب المستشفى الجمهوري في الجانب الايمن، خرج عدد كبير من المواطنين باتجاه قواتنا الأمنية، ومن اجل حمايتهم من قناصي داعش المنتشرين في طوابق المستشفى تم الاستعانة بالتحالف بالدولي لتوجيه ضربات دخان لإيجاد غطاء يحجب رؤية قناصي الدواعش من رؤية المدنيين لمنحهم فرصة الخروج الأمن باتجاه قواتنا الأمنية وتم ذلك بنجاح”، بحسب تعبيرها.

واضافت، ان “هذه الضربات الدخانية سبق وان تم استخدامها في بعض مناطق الساحل الأيسر، ومناطق الجانب الايمن، والغايه منها حماية المدنيين من نيران عصابات داعش”.

وكان مصدر عسكري، قال في تصريح لـ NRT عربية، امس السبت، ان قطعات الشرطة الاتحادية والجيش تمكنت من اقتحام المجمع الطبي في حي الشفاء بأيمن الموصل، مشيرا الى ان القوات الامنية تواصل تقدمها بحذر في الاحياء المتبقية وتضيق الخناق على عناصر التنظيم، مضيفا ان “طيران التحالف والجيش العراقي تمكنت من تفجير صهاريج ملغومة اعدها التنظيم للتفجير لاعاقة تقدم الاجهزة الامنية في مناطق الزنجيلي والشفاء”.
في حين اكدت قيادة الشرطة الاتحادية الجمعة الماضية، إن الشرطة الاتحادية تفرض سيطرتها على نسبة 40% من حي الزنجيلي، مشيرة الى ان الاجهزة الامنية تمكنت من فتح ممرات آمنة لاجلاء النازحين.

تعليق واحد

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ائتلاف الوطنية يرفض الدعوات لترشيح قائد عسكري سابق لحقيبة الدفاع

أكد ائتلاف “الوطنية” بزعامة إياد علاوي، الجمعة، رفضه الدعوات التي صدرت مؤخرا من بعض القيادات ...

%d مدونون معجبون بهذه: