الحشد الشعبي يتقدم.. والقوات العراقية تحرر حيّ الصحة الأولى غرب الموصل

مشاهدة
أخر تحديث : السبت 3 يونيو 2017 - 3:15 مساءً
الحشد الشعبي يتقدم.. والقوات العراقية تحرر حيّ الصحة الأولى غرب الموصل

مراسل الميادين في العراق يفيد بأن القوات العراقية حررت حيّ الصحة الأولى غرب الموصل، كما تخوض الشرطة الاتحادية في الموصل القديمة حرب شوارع في معركة شرسة لاستعادةِ الزنجيلي.

تواصل قوات الحشد الشعبي وبمساندة طيران الجيش العراقي لليوم العاشر على التوالي عملياتها العسكرية ضمن الصفحة الثانية لعمليات “محمد رسول الله الثانية “، حيث تتقدم قوات الحشد وفق الخطط المرسومة من محاور متعددة لعزل وتطويق قضاء البعّاج، تمهيداً لاقتحامه وتحريره من تنظيم داعش.

مراسل الميادين في العراق أفاد بأن القوات العراقية حررت حيّ الصحة الأولى غرب الموصل، مشيراً إلى أن الشرطة الاتحادية تخوض حرب شوارع في معركة شرسة لاستعادةِ الزنجيلي في الموصل القديمة.
ولفت مراسلنا إلى اندلاع اشتباكات عنيفة بين القوات العراقية وداعش في الشارع العام للزنجيلي في الساحل الايمن للموصل، مضيفاً أن عشرات المدنيين وصلوا إلى محور الزنجيلي شمال الموصل القديمة بعد تحريره وسيطرة القوات العراقية عليه.

من جهة ثانية، أشار مراسل الميادين إلى أن القوات الأمنية العراقية تمكنت من إحباط محاولة إرهابية لأربعة إنتحاريين يرتدون أحزمة ناسفة كانوا يحاولون التعرّض لمقر فوج الحشد العشائري في منطقة الحلابسة شمالي غرب بغداد، حيث تمّ قتل ثلاثة منهم من قبل القوات الأمنية في اللواء 59، فيما فجّر الانتحاري الرابع نفسه بعد محاصرته.

وكان القيادي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس أكد في وقت سابق الخميس أن المعركة على الحدود العراقية السورية مستمرة، وأن علاقات الحشد مع قوات البيشمركة الكردية تحل بالطرق السياسية لا بالعسكرية.

كذلك أفاد مراسل الميادين الجمعة أن حركة خروج العائلات باتجاه المناطق المحررة التي تسيطر عليها القوات العراقية لاتزال مستمرة ولو بنسبة أقل.

الحدود السورية العراقية: قوات الحشد الشعبي تنفذ عملية التفافية حول البعاج

الحشد يواصل التقدم باتجاه منفذ تل صفوك الحدودي الذي يقع غرب البعاج، ونفت قيادة الحشد ما تناقلته وسائل الإعلام أن قواتها دخلت إلى مناطق حدودية سورية بعد انسحابِ التنظيم منها، وأكدت أن أي دخول لقواتها إلى الأراضي السورية لن يتم من دون تنسيق مع دمشق.

رابط مختصر