الرئيسية / أخبار العراق / تقرير: الايزيديون يتحدون داعش بـ”عملية جسورة”

تقرير: الايزيديون يتحدون داعش بـ”عملية جسورة”

نشرت صحيفة “ديلي تلغراف” البريطانية تقريرا اشارت فيه الى تضاعف زوار معبد لالش الايزيدي عشر مرات منذ ان ارتكب تنظيم داعش بحق ابناء الديانة الايزيدية اسوأ مجزرة في تاريخ العصر الحديث.

ويشير التقرير الى ان الكورد الإيزيديين الذين تعرضوا لهجوم من جانب تنظيم داعش الوحشي ومحاولة إبادتهم عرقيا يتحدون التنظيم عبر “عملية إحياء جسورة” لتراثهم الثقافي.

ويؤكد التقرير، الذي كتبته موفدة الصحيفة الى مركز لالش، تزايد أعداد زوار هذا المكان المقدس لدى الإيزيديين، حيث لم يكن في السابق يجذب سوى 100 شخص في عطلة الجمعة تضاعف هذا العدد نحو عشر مرات خلال الـ 18 شهرا الأخيرة ليصبح أكثر من ألف شخص كل جمعة.

ويلفت التقرير الى انه قد مضى عامان على هجوم تنظيم داعش على سنجار، حيث ارتكب مسلحوه عملية إبادة، بعد اسرهم لأكثر من 10 آلاف شخص من الطائفة الإيزيدية، وقتلوا نحو 4 آلاف منهم، نصفهم بإعدامهم بالرصاص أو الذبح أو الحرق وهم أحياء.

أما البقية، تقول الصحيفة، فتركوا يواجهون الموت من الجوع والعطش اثناء محاولتهم الاختباء في الجبال القريبة.

وبحسب باحثين، تعد الديانة الإيزيدية من الديانات الكوردية القديمة وجميع نصوصها الدينية تتلى باللغة الكوردية في مناسباتهم وطقوسهم الدينية.

ووفق إحصائيات غير رسمية يبلغ عدد الايزيديين نحو نصف مليون نسمة في عموم في العراق وكوردستان ويقطن غالبيتهم في نينوى ودهوك.

2 تعليقان

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس البصرة يصدر بيانا بشأن الأحداث التي رافقت جلسة تغيير المحافظ

أكد رئيس مجلس محافظة البصرة، وليد كيطان، أن المجلس دعا إلى جلسة استثنائية لانتخاب محافظ ...

%d مدونون معجبون بهذه: