قضاة يزورون متهماً بمقتل “متظاهري 17 شباط” لتهنئته بتسلم منصب جديد

اثارت زيارة مجموعة من قضاة مدينة اربيل لمسؤول في الحزب الديمقراطي الكردستاني، متهم في قضية مقتل متظاهري 17 شباط ردود فعل كبيرة على صفحات التواصل الاجتماعي.

واظهرت صور نشرت مؤخراً وفدا من قضاة مدينة اربيل وهم يقدمون التهنئة لـ”هيوا احمد مصطفى” لتسنمه منصب مسؤولية فرع شقلاوة في حزبه، وهو كان مسؤول الفرع الرابع للحزب الديمقراطي في السليمانية ابان المظاهرات التي اندلعت في المدينة، في العام 2011، وهو من الذين صدرت بحقهم أوامر بالقبض من قبل محاكم السليمانية في ملف مقتل متظاهرين في تظاهرات 17 شباط 2011 لكنه رفض الحضور امام المحاكم، كما رفض الحزب الديمقراطي تسليمه للقضاء.

وقال مركز التنمية الديمقراطية وحقوق الانسان في بيان له، ان القضاة لم يكن لهم اي موقف ضد المسؤول الحزبي الذي صدر ضده من قبل مذكرة اعتقال، وهذا يضع محاكم الاقليم والسلطة القضائية فيه أمام حرج كبير.

وكانت مدينة السليمانية واطرافها شهدت تظاهرات حاشدة مع بدء الربيع العربي في عدد من الدول العربية، ضد الفساد المستشري في الاقليم وكذلك مطالبين بالخدمات الاساسية للمواطنين في الاقليم، الا ان قوات امنية وحراس تابعين لمقر الفرع الرابع للحزب الديمقراطي في السليمانية اطلقوا النار على المتظاهرين امام مبنى الفرع في 17 شباط العام 2017 ما ادى الى مقتل وجرح العشرات من المتظاهرين.

56total visits,2visits today

One thought on “قضاة يزورون متهماً بمقتل “متظاهري 17 شباط” لتهنئته بتسلم منصب جديد

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

%d مدونون معجبون بهذه: