الرئيسية / أخبار العراق / القوات الأمنية تغلق منطقتي الشورجة والكسرة ببغداد

القوات الأمنية تغلق منطقتي الشورجة والكسرة ببغداد

اغلقت القوات الامنية، الاربعاء، منطقتي الشورجة والكسرة ببغداد، بناء على معلومات تفيد بوجود تهديدات.

ونقل مراسل NRT في بغداد، اليوم (31 آيار 2017)، عن مصادر مطلعة القول إن القوات الأمنية، أغلقت منطقتي الشورجة والكسرة في بغداد، ومنعت الحركة فيهما، موضحا أن القرار اتخذ بناء على معلومات تفيد بوجود تهديدات.

ويقول NRT ان المنطقتين اللتين اغلقتا اليوم، مزدحمتان، وربما تشكلان هدفا للسيارات المفخخة والانتحاريين.

وشهدت بغداد، اليوم زخما مروريا كبيرا، نجم عن فرض اجراءات تفتيش مشددة على العجلات، ما اثار سخط السكان.

وسجل يوم أمس الثلاثاء، مستوى عاليا من الهجمات الموجهة ضد المدنيين، إذ تعرضت 3 مواقع متفرقة في محافظتين، إلى تفجيرات انتحارية ومفخخة، ما أوقع 46 قتيلا و129 جريحا، في وقت عبر سكان المناطق المستهدفة عن استيائهم، من فشل الإجراءات الأمنية المعقدة في حمايتهم.

وقالت مصادر أمنية إن سيارتين ملغومتين وهجوما انتحاريا أسفرت عن مقتل 46 شخصا على الأقل في بغداد ومدينة هيت الواقعة إلى الغرب وإصابة أكثر من 129 في هجمات استهدفت مجموعات من السكان كانت تتسوق أو تتناول الطعام وهو مشهد معتاد في ليالي رمضان في بغداد.
وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات الثلاثة.
وانفجرت سيارة ملغومة قرب متجر شهير لـ (الآيس كريم) في حي الكرادة التجاري مما أسفر عن سقوط 16 قتيلا على الأقل وإصابة 61 بعد منتصف الليل مباشرة.
وبعد ساعات قليلة قتل تفجير ثان 15 شخصا وأصاب 43 آخرين على مقربة من مديرية التقاعد العامة في حي الكرخ.
وفي المساء فجر رجل حزاما ناسفا في نقطة تفتيش للجيش في شارع تجاري بمدينة هيت إلى الغرب من بغداد مما أدى إلى مقتل 15 بينهم سبعة من أفراد الجيش وإصابة 36 على الأقل.
ويعبر سكان المناطق المستهدفة، ولا سيما بغداد، عن استيائهم من فشل الإجراءات الأمنية في حمايتهم. ويقول هؤلاء، إن “الاجراءات الأمنية المشددة التي نخضع لها في بغداد، تضرنا وتنفع داعش”، مضيفين، أن “نقاط التفتيش توفر أهداف سهلة للانتحاريين، عندما تكدس المدنيين عند حواجزها”.
وتعرض حي الكرادة لهجوم كبير بشاحنة ملغومة في تموز عام 2016 قتل ما لا يقل عن 324 شخصا وكان الأكثر دموية في العراق منذ غزو البلاد بقيادة الولايات المتحدة عام 2003.

تعليق واحد

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

التيار الصدري: التجمع في ساحة التحرير اليوم ليس للتظاهر والاحتجاج

نفى عضو اللجنة التنسيقية لمشروع دعم الإصلاح التابعة للتيار الصدري، إبراهيم الجابري، الجمعة، أن تكون ...

%d مدونون معجبون بهذه: