مراسل دير شبيغل يوثق انتهاكات القوات العراقية بالموصل

مشاهدة
أخر تحديث : الأربعاء 24 مايو 2017 - 4:41 مساءً
مراسل دير شبيغل يوثق انتهاكات القوات العراقية بالموصل

رافق مراسل مجلة دير شبيغل الألمانية علي أركادي القوات العراقية لتغطية معارك الموصل، لكنه صدم بانتهاكات وثقتها شهادات ميدانية عن اغتصاب للنساء وقتل وتعذيب للمدنيين، فتحول بدوره إلى شاهد يضاف إلى عشرات التقارير الحقوقية الدولية.
ورغم ما تلقته قوات النخبة العراقية من التدريب والتأطير القتالي والقانوني حتى سميت بالفرقة الذهبية، فقد كان أركادي شاهدا على انتهاكاتها طوال شهور المعركة، حيث يؤكد أنها لم تكن ممارسات فردية كما دأبت الحكومة العراقية على وصفها، بل وقعت على نطاق واسع وبعلم القيادة العسكرية والقوات الأميركية.
ويتحدث أركادي -وهو مراسل وصانع أفلام وثائقية- عن تنافس أفراد الشرطة الاتحادية وقوات الطوارئ على الظفر ببيت امرأة جميلة بعدما يتداولون قصص جرائمهم ضد النساء في تلك المنطقة وذلك البيت.
وعندئذ يقرر أركادي إنهاء مهمته والفرار بعائلته من العراق، فلم يعد يتحمل تلك المشاهد ولا تلك الأفكار التي تراوده عن الحالة التي سيكون عليها إذا ما كانت ابنته أو زوجته هما الفريسة التالية، كما يقول في تقريره.
ويضاف تقرير دير شبيغل إلى عشرات التقارير لمنظمات دولية أبرزها هيومن رايتس ووتش والعفو الدولية، التي تحدثت عن جرائم حرب ارتكبتها القوات العراقية ومليشيا الحشد الشعبي، يرقى كثير منها إلى جرائم ضد الإنسانية.
المصدر : الجزيرة

رابط مختصر