الرئيسية / أخبار العراق / صواريخ أبابيل تنهال فوق رؤوس “داعش” في أرض العراق

صواريخ أبابيل تنهال فوق رؤوس “داعش” في أرض العراق

أكدت مصادر أمنية ومحلية عراقية لمراسلة “سبوتنيك”، اليوم الإثنين 22 أيار/ مايو، مقتل وجرح العشرات من قادة وعناصر تنظيم “داعش” الإرهابي ضمن خسائر متفاقمة يتكبدها في آخر معاقله غربي العراق، إثر قصف مدفعي وجوي.
أفاد مصدر أمني، فضل عدم ذكر اسمه، أن مروحيات للتحالف الدولي، نفذت ضربات منتخبة على مقار وسيارات لتنظيم “داعش” في مختلف مناطق قضاء عانة غربي محافظة الأنبار “التي تشمل وحدها ثلث مساحة العراق غرباً”.
وأكد مصدر محلي من الأنبار للمراسلة، أن العشرات من قادة وعناصر التنظيم الإرهابي قتلوا إثر القصف الذي نفذه طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب خلال اليوم في قضاء عانة.

من جهته أعلن مصدر أمني آخر في تصريح لمراسلة “سبوتنيك”، أن قوات التحالف الدولي، شنت قصفاً مدفعياً، اليوم الإثنين، على معاقل تنظيم “داعش” في قضاء عانة أيضاً.

ولفت المصدر، الذي رفض الكشف عن اسمه، أن قوات التحالف نفذت قصفها المدفعي، بإطلاق تسعة صواريخ فتاكة موجهة على أهداف لـ”داعش”، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من قادة وعناصر التنظيم.

وتكبد التنظيم الإرهابي، خسائر فادحة ومتفاقمة، خلال هذا اليوم الذي شهد هطول أمطار من الصواريخ على عناصره وقادته، ومنها التي أطلقتها قوات الشرطة الاتحادية ضمن عملياتها لتحرير أخر ما تبقى من الساحل الأيمن للموصل مركز نينوى شمال العراق.

وأعلن قائد الشرطة الاتحادية العراقية الفريق رائد شاكر جودت، في تصريح خاص لـ”سبوتنيك”، اليوم الاثنين، عن قصف أهداف نوعية لتنظيم “داعش” الإرهابي في آخر معاقله في أيمن مركز نينوى، بصواريخ مطورة وثقيلة.

وأوضح جودت أن قوات الشرطة الاتحادية قصفت عشرات الأهداف لتنظيم “داعش”، بصواريخ “غراد” القصيرة المدى والمطورة في معامل الشرطة.

وكشف جودت في بيان صحافي، تلقت مراسلتنا نسخة منه صباح اليوم، أن كتائب المدفعية الثقيلة وصواريخ “غراد”، وبإسناد الطيران المسير تقصف عشرات الأهداف المنتخبة لـ”داعش” الإرهابي، في وسط المدينة القديمة في أيمن الموصل مركز نينوى، شمالي العراق.

وعدّد جودت من بين الأهداف التي تم قصفها، مراكز القيادة والتموين ومواضع الأسلحة الدفاعية والعجلات وآليات النقل والإسناد وسط المدينة، منوهاً إلى أن القصف تمهيداً لانطلاق المرحلة الأخيرة من عمليات استعادة ما تبقى من مناطق الجانب الأيمن.
وأفادت مراسلة “سبوتنيك”، نقلاً عن مصدر أمني في العراق، الأحد 14 مايو، بمقتل وجرح العشرات من عناصر تنظيم “داعش” في أحد آخر معاقلهم غربي البلاد، إثر قصف مدفعي أمريكي.

وكشف المصدر، أن المدفعية الأمريكية التابعة للتحالف الدولي ضد الإرهاب، قصفت تحركا لتنظيم “داعش” في صحراء قضاء عانة. مضيفاً أن المدفعية الأمريكية من إحدى القواعد العسكرية في الأنبار، غربي العراق، قصفت تحرك “داعش” بثمانية صواريخ موجهة فتاكة تسببت بخسائر بشرية كبيرة وفادحة للتنظيم.

وأفاد مصدر محلي عراقي لمراسلة “سبوتنيك”، الأحد 14 أيار/ مايو، أيضاً، بتكبد تنظيم “داعش” خسائر بشرية جديدة من ضربة جوية للتحالف الدولي ضد الإرهاب استهدف دواعش في مهمة دفن في قضاء عانة.

كما أفاد مصدر محلي لمراسلتنا، في 14 نيسان/أبريل الماضي، أن تجمعا يضم عناصر من تنظيم “داعش” قصف بصواريخ أطلقتها إحدى مروحيات طيران التحالف الدولي ضد الإرهاب، في قضاء عانة غربي الأنبار.

وعلمت مراسلة “سبوتنيك”، الأربعاء 12 نيسان/ أبريل، من مصدر أمني، أن التحالف الدولي ضد الإرهاب دمر معملاً لتفخيخ السيارات وصنع العبوات الناسفة، وسيارة لتنظيم “داعش” في قضائي عانة، ورواة، غربي الأنبار، غربي البلاد.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار بتقدم القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب، وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي عانة وراوة والقائم.

2 تعليقان

تسمح شبكتنا بالتعليق على كافة المواضيع و لكن محررو الشبكة سيقومون بمراجعة التعليقات قبل الموافقة عليها

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفد عراقي يزور القاهرة لدفع رواتب تقاعدية لمئات آلاف المصريين

أعلن مصدر عراقي مسؤول، الخميس، أن وفدًا من بلاده سيزور القاهرة، الأسبوع المقبل؛ لإصدار هويات ...

%d مدونون معجبون بهذه: