الصدر يعلن إستعداده لحماية الناشطين والمثقفين بالتنسيق مع الحكومة

مشاهدة
أخر تحديث : الأحد 21 مايو 2017 - 11:41 صباحًا
الصدر يعلن إستعداده لحماية الناشطين والمثقفين بالتنسيق مع الحكومة

أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، السبت، عن استعداده لحماية الناشطين المدنيين وأساتذة الجامعات والمثقفين بالتعاون والتنسيق مع الحكومة.

وجاءت تصريحات الصدر خلال مؤتمر صحفي عقده بعد لقائه مع الناشطين المختطفين السبعة اليوم ( 20 أيار 2017)، حيث أشار إلى أن حرية إبداء الرأي مكفولة للجميع مهما كانت في حال عدم تجاوز خطوط “حب الوطن”، على حد تعبيره.

وأوضح أن لديه معلومات استخباراتية عن الجهة الخاطفة للناشطين، لافتا إلى أنه سيكشف عنها في حال لم تعلن عنها الحكومة وذلك” ليعرف الشعب من هم الخاطفون” .

وتطرق الصدر إلى الاجتماع المتوقع عقده في العاصمة السعودية الرياض يوم غد الأحد، بحضور زعماء من خمسين دولة عربية وإسلامية إلى جانب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مؤكدا أن الولايات المتحدة ليست دولة اعتدال بل دولة “احتلال”واصفا المؤتمر بــ”القبيح” وذلك لأنه يعقد تحت الراية والوصاية الأميركية ، حيث قال “انصح الدول العربية والاسلامية بعدم الاعتماد على الولايات المتحدة الاميركية”.

من جانبهم أفاد المختطفون بأنهم يعتقدون أن إحدى فصائل الحشد الشعبي هي وراء عملية اختطافهم، حيث أشادوا بدور القوات الأمنية التي تعاملت معهم بشكل إنساني.

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أعرب في وقت سابق، عن قلقه من تزايد حالات الخطف من قبل الميلشيات، مشيرا الى أن ما يحدث هو القليل بالنسبة للمشاكل التي ستحدث ما بعد الانتهاء من تنظيم داعش في تمكن المليشيات “الوقحة” من التسلط على رقاب الناس، وفق قوله.

وكانت مجموعة مسلحة مجهولة الهوية اختطفت يوم الإثنين (8 أيار 2017)، سبعة طلاب وناشطين مدنيين كانوا قد شاركوا في إحتجاجات سلمية، من شقتهم في منطقة البتاوين وسط العاصمة بغداد، حيث تم الافراج عنهم فيما بعد.

من حسام الكعبي

كلمات دليلية
رابط مختصر