واشنطن تحقق في حادثة مرافقي أردوغان

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة أبلغت السلطات التركية قلقها من التصرفات التي بدرت من مرافقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، تجاه معارضيه في واشنطن.

وقال متحدث باسم الخارجية، امس الجمعة (19 أيار 2017)، إن “تصرفات عناصر الأمن الأتراك في وقت سابق من هذا الأسبوع قد أثارت أعمق قلق، وأعربت الخارجية الأميركية عن قلقها من هذه الأحداث على أعلى المستوى”، وفق ما نقلته وكالة “تاس” الروسية.

وأضاف المتحدث، الذي لم تكشف الوكالة عن اسمه، “إن إجراء تحقيق دقيق و محاسبة المسؤولين يمثل الأهمية الأكبر بالنسبة لنا”.

وأكد أن الخارجية الأميركية استدعت الأربعاء الماضي، سفير تركيا لدى الولايات المتحدة سيردار قيليتش، فيما اوقفت السلطات المحلية اثنين من مرافقي اردوغان خلال الاشتباكات لكنها افرجت عنهما بعد فترة.

جدير بالذكر ان العديد من مواقع التواصل الاجتماعي نشرت شريط مصور يظهر أعضاء خدمة حراسة أردوغان وهم يهاجمون بعنف معارضي الرئيس التركي امام السفارة التركية بواشنطن خلال زيارت اردوغان الى الولايات المتحدة .

أضف تعليقك