الرئيسية / أخبار العراق / مثال الآلوسي: هرولة مسؤولين عراقيين لإستقبال ترامب في السعودية لا تليق بالعراق

مثال الآلوسي: هرولة مسؤولين عراقيين لإستقبال ترامب في السعودية لا تليق بالعراق

اعتبر عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية مثال الآلوسي، الخميس، أن ذهاب مسؤولين عراقيين إلى السعودية لاستقبال الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمر “لا يليق” ب‍العراق، وفيها هاجم السعودية ووصفها بأنها لا تمثل الديمقراطية، اتهم السعودية وإيران وتركيا بالسعي لـ”تقاسم المساحات” في العراق على حساب الدم والاقتصاد العراقيين.

وقال الآلوسي إنه “لو كان الرئيس ترامب يريد أن يشرفنا بزيارة العراق لخرجنا كلنا في استقباله بمطار بغداد، أما أن نذهب ويصبح العراق تحت الرمح السعودي في الرياض لاستقبال الرئيس الأميركي فاعتقد أن هذا لا يليق بالعراق ولا بتضحياته”.

وأضاف الآلوسي، “أدعو رئيس الجمهورية أن يرفض الذهاب إلى هناك (السعودية) وإن ذهب فليتحدث عن 2500 داعشي سعودي قتلوا مئات العراقيين وكيف يمكن محاسبة من سكت ومول ودعم هؤلاء الإرهابيين من المواطنين أو الحكام السعوديين”، معتبراً أن “السعودية لا تمثل المدنية ولا الديمقراطية ولا حقوق الإنسان”.

وأشار، إلى أن “العراق أصبح دولة مستباحة عروبياً سعودياً تركياً إيرانياً، وأن السعودية وإيران وتركيا يريدون أن يتقاسموا المساحات في العراق على حساب الدم والاقتصاد العراقيين وعلى الحكومة أن ترفض ذلك”، متابعاً “أدعو الحليف الأميركي إلى حماية العملية الديمقراطية ولكن ليس من خلال نظام آل سعود”.

جدير بالذكر أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم تلقت، الخميس (11 ايار 2017)، دعوة من الملك السعودي لحضور قمة عربية إسلامية أميركية في الرياض الشهر الحالي.

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*