قوات النخبة العراقية تقترب من إنهاء مهامها غربي الموصل

أفاد مراسل كوردستان24 في الموصل زردشت حمي السبت بان قوات النخبة العراقية اقتربت من إكمال مهامها في الجانب الغربي للموصل، في وقت لا تزال قوات أخرى تواصل تقدمها لتحرير ما تبقى من أحياء لا تزال خاضعة لسيطرة داعش.

وقوات النخبة العراقية هي القوة التي تلقت تدريبيا مكثفا على يد الأمريكيين ضمن جهاز مكافحة الإرهاب العراقي الذي يمثل رأس الحربة في معركة استعادة السيطرة على الموصل.

ويتألف جهاز مكافحة الإرهاب وحدات عديدة، ثلاث منها تخوض معارك في الموصل وتتمثل بالعمليات الخاصة الأولى والثانية والثالثة.

وقال ضباط عراقيون لكوردستان24 إن قوات مكافحة الإرهاب في العمليات الخاصة الثانية أكملت مهامها بعدما انتزعت السيطرة على حي الورشان غربي الموصل.

ويقول مراسلنا إن العمليات الخاصة الأولى والثالثة على وشك إعلان انتهاء مهامهما بعد تحرير حيي الربيع والنجار في الجانب الغربي للموصل.

وإذا ما تمت استعادة السيطرة على 48 حيا في الجانب الغربي للموصل فسيعلن جهاز مكافحة الإرهاب انتهاء مهامه العسكرية بشكل رسمي.

وهذا وتكافح القوات العراقية لتحرير ما تبقى من الأحياء التي لا تزال خاضعة لسيطرة داعش. ولم يتبق إلا العدد القليل من المناطق.

أضف تعليقك