ريبورتاج: مدينة قم، عاصمة إيران الدينية ومركز صناعة القرار في البلاد

تزامنا مع الانتخابات الرئاسية في إيران التي تجري الجمعة، يسلط موفد فرانس24 إلى البلاد عادل قسطل الضوء على مدينة قم التي تبعد 120 كلم جنوبي العاصمة طهران، والتي تعتبر أهم قطب ديني ومركز صناعة القرار في الجمهورية الإسلامية.

يصوت الإيرانيون الجمعة في انتخابات رئاسية يقررون خلالها هل سيؤيدون أم يرفضون سياسة الانفتاح على العالم التي ينادي بها الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني المرشح لولاية ثانية. ويتنافس روحاني (688 عاما) مع رجل الدين المحافظ إبراهيم رئيسي (56 عاما) القريب من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية علي خامنئي.
وبهذه المناسبة، يسلط موفدنا إلى إيران عادل قسطل الضوء على مدينة قم التي تبعد 120 كلم جنوبي العاصمة طهران، والتي تعتبر أهم قطب ديني ومركز صناعة القرار في البلاد.

رجال الدين في قم يريدون من الناس الالتزام، ولكن العزلة التي عانت منها إيران خلال عشر سنوات عقدت الحياة الاقتصادية. ومنذ الاتفاق النووي مع القوى الكبرى الذي أدى إلى رفع العقوبات الدولية المفروضة عليها، أصبح الاقتصاد الإيراني متوازنا تقريبا.

ومن بين الرؤساء السبع الذين تعاقبوا على الجمهورية الإسلامية، أربعة منهم من مدينة قم التي تضم أحد أبرز مراكز تكوين المراجع الدينية، وهي المدرسة الفيضية التي انطلقت منها أول شرارة للثورة الإسلامية التي انتهت بوصول آية الله الخميني إلى السلطة في 1979.

فرانس 24

أضف تعليقك