الرئيسية / أخبار العراق / داعش يفجر أبراجا للاتصالات قرب الحدود العراقية السورية غربي الأنبار

داعش يفجر أبراجا للاتصالات قرب الحدود العراقية السورية غربي الأنبار

أعلن آمر فوج صقور الصحراء بمحافظة الانبار، السبت، أن تنظيم داعش دمر برجين للاتصالات قرب ناحية الوليد الحدودية مع سوريا غربي الانبار.

وقال العقيد شاكر عبيد الريشاوي في تصريح لمراسل NRT عربية، اليوم (20 أيار 2017)، إن “عناصر تنظيم داعش قاموا بتفجير برجين للاتصالات في منطقة خط الوليد القريب من ناحية الوليد المستعادة 410 كم غربي الانبار بعد تفجير عدد من العبوات الناسفة التي زرعت حول الابراج المستهدفة”.

واضاف ان “تنظيم داعش يحاول تدمير ابراج الاتصالات والطاقة الكهربائية لمنع وصولها للمناطق المستعادة في اقضية الرطبة وناحية الوليد وقضاء حديثة وكبيسة وهيت”.

واشار الريشاوي إلى ان “القوات الامنية منتشرة بشكل كبير في جميع مناطق الوليد ومحاور الرطبة وهناك استعداد قتالي لمعالجة اي خرق ارهابي قبل حدوثه وتدمير ارتال التنظيم في المناطق الصحراوية”.

وقام تنظيم داعش، أمس الجمعة، بتفخيخ احد أبراج نقل الطاقة الكهربائية الرابطة بين مدينة حديثة ومحطة هيت التي تغذي مدن الرمادي غربي الأنبار وتفجيره وقطع التيار الكهربائي عن هذه المدن.

وقال حازم السعيد مدير إعلام مجلس قضاء هيت، لمراسل NRT عربية، امس (19 ايار 2017)، ان “تنظيم داعش قام بزرع عبوات ناسفة وتفجيرها تحت احد ابراج نقل الطاقة الكهربائية عند منطقة الشكارية، ما أدى إلى سقوطه وانقطاع التغذية عن محطة هيت ومتنقلات غرب الرمادي”.

واضاف أن “انقطاع هذا الناقل القادم من مدينة حديثة تسبب بانقطاع التيار الكهربائي عن مدن هيت والبغدادي وكبيسة ومركز الرمادي، حيث توقفت محطات ضخ المياه في الوقت الذي تزداد فيه ارتفاع درجات الحرارة وحاجة المواطنين الى المياه”، لافتا الى أن “قوة من الجيش تؤمن المنطقة لفريق هندسي يعمل على اعادة البرج وعودته الى الخدمة”.

ونقل المراسل ان احد المهندسين العاملين على اعادة الخدمة الى البرج، اصيب اثر انفجار احد العبوات التي زرعها التنظيم بالقرب من البرج.

وتثير مثل هذه الأحداث، الاسئلة بشأن مستوى الأمن المتوفر في المناطق الغربية من الأنبار، ذات الطابع الصحراوي.

من نبيل عزامي

تعليق واحد

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*