“داعش” يستغل عاصفة ويهاجم مقاتلين في غرب العراق

استغل تنظيم “داعش” الإرهابي، عاصفة ترابية اجتاحت مساحات واسعة من الأراضي العراقية، مساء اليوم الجمعة 19 مايو/ أيار، وهاجم عناصره نقطة أمنية لحشد العشائر، غربي البلاد.

أفادت مراسلة “سبوتنيك” نقلا عن مصدر أمني، مساء اليوم، بمقتل مقاتل وإصابة ثلاثة أخرين من حشد عشائر الأنبار، إثر هجوم مسلح شنه ثلاثة عناصر من تنظيم “داعش” على نقطة أمنية للحشد في جزيرة البغدادي شمال غرب هيت غرب الأنبار.

وحسب المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن العناصر الثلاثة يرتدون زي عسكري، هاجموا نقطة أمنية للحشد العشائري، مستغلين سوء الأحوال الجوية بسبب عاصفة ترابية اجتاحت الأنبار “ثلث مساحة غرب العراق”.
وتمكن مقاتلو الحشد من الرد على العناصر المهاجمين، وتمكنوا من قتل أحدهم وهرب الآخرين إلى جهة مجهولة، ونوه المصدر إلى أن القوات الأمنية فرضت طوقا حول المنطقة وشنت حملة تفتيش بحثا عن العنصرين الهاربين.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” الإرهابي خسر أغلب مناطق سيطرته بمحافظة الأنبار، بتقدم القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي ضد الإرهاب، وما تبقى له من سيطرة فيها فقط أقضية حدودية محاذية للأراضي السورية، وهي عانة وراوة والقائم.

التعقيبات

أضف تعليقك