الجيش الأمريكي يجبر طائرة على الهبوط بمرافقة مقاتلتين عسكريتين

أعلن الجيش الأمريكي، مساء أمس الجمعة 19 مايو/أيار، أنه طائرة على الهبوط بمرافقة مقاتلتين حربيتين في مطار هونولولو الدولي في جزر الهاواي.
وأشار المتحدث باسم القيادة الأمريكية، في المحيط الهادي أن الجيش الأمريكي أرسل مقاتلتين من طراز إف-22 لمرافقة طائرة ركاب تابعة لشركة طيران “أمريكان آيرلاينز” للهبوط اضطراريا في مطار هونولولو الدولي، بحسب وكالة “رويترز” للأنباء.
وأوضح الجيش الأمريكي أنه تم إجبار الطائرة على الهبوط اضطراريا، بعد الإبلاغ عن اضطراب على متنها.

ولم يكشف الجيش أو أمريكان أيرلاينز عن طبيعة الاضطراب، لكن وسائل إعلام محلية ذكرت أن راكبا حاول دخول قمرة القيادة بالقوة على متن الطائرة القادمة من لوس أنجلوس والمتوجهة إلى هونولولو.

وقالت شبكة “هاواي نيوز ناو” المحلية إن أحد أفراد طاقم الطائرة وشرطيا من هونولولو خارج الخدمة، سيطرا على الراكب الجامح.

وأضافت نقلا عن مصادر لم تسمها أن الراكب تركي الجنسية وسبق أن خرق إجراءات الأمن في مطار لوس أنجلوس الدولي لكن “سمح له بركوب الطائرة بعد تقييم حالته”.

وأكدت أمريكان أيرلاينز أن طاقم الرحلة رقم 31 من لوس أنجلوس إلى هونولولو، طلب أن تنتظر سلطات إنفاذ القانون الطائرة وهي من طراز ايرباص ايه321 لدى هبوطها بسبب “اضطراب أثناء الرحلة”.
وقالت الشركة إن الطائرة كانت تحمل 181 راكبا فضلا عن 6 من أفراد الطاقم وإنها هبطت بسلام في الساعة 11:35 صباحا بتوقيت هاواي. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

ودفعت الواقعة أيضا القيادة الأمريكية في المحيط الهادي إلى إرسال طائرتين من طراز إف-22 لمرافقة طائرة الركاب.

وقال القائد، ديف بنهام، المتحدث باسم القيادة الأمريكية في المحيط الهادي “رافقت طائرتان إف-22 الطائرة إلى المطار وفقا لإجراءات الدفاع الوطني. استجابت سلطات إنفاذ القانون بمجرد أن هبطت الطائرة”.

أضف تعليقك