كتائب “سيد الشهداء” تكشف تفاصيل استهداف عناصرها من قبل الطائرات الأميركية في سوريا

اكدت كتائب “سيد الشهداء” اليوم، ان عددا من عناصرها قتلوا وجرحوا في غارة لطيران التحالف على قواتها في سوريا.

وقالت الامانة العامة لكتائب سيد الشهداء في بيان لها اليوم(19 ايار 2017)، ان عددا من طائرات التحالف قصفوا قواتنا في سوريا ما ادي الى مقتل عنصر وجرح ستة اخرين”.

واوضحت الكتائب “ان مجموعة من الياتها الثقيلة دمرت كذلك خلال القصف”، مشيرا الى ان “الاحتلال يعود من النافذة بعد ان طردناه من الباب، وسط ترحيب وحفاوة لا تعير جراحنا احتراما، ولدماء شهدائنا تقديراً”، بحسب تعبيرها.

وأكدت قائلة”نحن في كتائب سيد الشهداء لن نتزحزح عن ثوابتنا برفض الاحتلال ومن يقف معه، ولاسيما ان هذا العدو قد بارك للحكومة السعودية محاصرتهم وضربهم اهلنا في العوامية، منذ ان اضاء لهم ترمب ضوءه الاخضر بالشروع بالجريمة”، مضيفا “نحن نصرنا اخوة الوطن من اهل نينوى، وسننصر اخوة العقيدة من اهل العوامية”.

وتابعت قائلة، “سندافع عن ارضنا من خلال وجودنا في كل ارض، وقد تشرفت دماؤنا بتراب الشام وتتشرف بدماء الحجاز ونجد”، مضيفة “ان ضرب وجودنا في سوريا هو ضرب لوجودنا بالعراق، واننا سنضرب العدو وانصاره في كل مكان”.

يذكر ان كتائب “سيد الشهداء” هي قوات عسكرية شيعية، تشكلت في العام 2013 لـ”حماية الأضرحة الشيعية حول العالم” و”الحفاظ على الوحدة العراقية و”وضع حد للصراع الطائفي”، بحسب تعبيرها، وتحارب الكتائب تنظيم داعش في العراق ضمن تشكيلات الحشد الشعبي، وخاضت كذلك معارك في سوريا ضد قوات المعارضة، وتحتفظ الكتائئب بعلاقات وثيقة مع منظمة بدر.

التعقيبات

أضف تعليقك